Accessibility links

logo-print

ترحيب أميركي بفوز السبسي بالانتخابات الرئاسية في تونس


مؤيدون للباجي قائد السبسي يحتفلون بفوزه في الانتخابات الرئاسية في تونس

مؤيدون للباجي قائد السبسي يحتفلون بفوزه في الانتخابات الرئاسية في تونس

رحبت الولايات المتحدة الاثنين بفوز الباجي قائد السبسي زعيم حزب نداء تونس بالانتخابات الرئاسية، وقال وزير الخارجية جون كيري في بيان إنه يهنئ السبسي على انتصاره والشعب التونسي على إكماله عملية انتخابه بنجاح.

وهنأ الرئيس باراك أوباما السبسي بالفوز وتعهد بالعمل معه في الفترة المقبلة مشيدا بنجاح الانتخابات التي قال إنها مرحلة هامة في إنهاء الانتقال الديمقراطي التاريخي.

المزيد في تقرير سمير نادر مراسل "راديو سوا" من واشنطن:

ترحيب أوروبي

كما أعلن الاتحاد الأوربي على لسان مسؤولة السياسة الخارجية و الأمن في الاتحاد فيدريكا موغيريني تصميم الاتحاد على العمل مع السلطات التونسية الجديدة وكل مكونات المجتمع للمساهمة في تعزيز المكتسبات الديموقراطية التي نص عليها الدستور الجديد.

اندلاع احتجاجات في جنوب البلاد

وأظهرت النتائج الرسمية الاثنين فوز السياسي التونسي المخضرم الباجي قائد السبسي بنسبة 55.68 في المئة بأول انتخابات رئاسية حرة في تونس أشادت بها الولايات المتحدة التي رحبت بتونس ضمن الدول الديمقراطية.

وعقب إعلان فوز السبسي اندلعت احتجاجات في مدن بجنوب البلاد احتجاجا على فوز مسؤول من النظام السابق بمنصب رئيس البلاد.

واعترف الرئيس الحالي المنصف المرزوقي بنتائج الانتخابات وتعهد بعدم الطعن عليها سعيا لإنجاح الانتقال وللإسراع بتشكيل حكومة جديدة للمساعدة في استقرار البلاد.

وقال رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات شفيق صرصار "نعلن فوز الباجي قائد السبسي بنسبة 55.68 على المرزوقي الحاصل على 44.32 في المئة من الأصوات".

وتمثل الانتخابات الخطوة الأخيرة في انتقال تونس إلى الديمقراطية بعد انتفاضة أطاحت بالحاكم المستبد زين العابدين بن علي في 2011 وكانت مصدر إلهام لانتفاضات "الربيع العربي".

وعلق السبسي قائلا إن "مستقبل تونس هو للتوافق وأن تونس تحتاج لكل أبنائها وبناتها دون إقصاء أو تمييز".

وأضاف أن مبادرة المرزوقي تؤكد المسار الديمقراطي التونسي بأشكال حضارية وتؤسس لديمقراطية مستقرة.

إحراق مقر حركة نداء تونس

وفي تطاوين جنوب البلاد أحرق محتجون غاضبون مقر حركة نداء تونس التي يتزعمها السبسي الفائز بالانتخابات احتجاجا على فوزه.

وقال شهود لرويترز إن قوات الشرطة التونسية أطلقت في وقت سابق يوم الاثنين قنابل الغاز في مدينة الحامة الجنوبية لتفريق مئات الشبان المحتجين على إعلان حملة السبسي الفوز يوم الأحد.

كما احتج مئات الشبان في مدن بن قردان ودوز وقابس وقبلي رفضا لفوز السبسي. وأحرقوا الإطارات المطاطية ولاحقتهم قوات الأمن.

المرزوقي يدعو للهدوء

لكن المنصف المرزوقي دعا في بيان إلى الهدوء قائلا إن تونس انتصرت.

وقال المرزوقي "أتابع بانشغال بعض التحركات غير السلمية هنا وهناك في علاقة بنتائج بالانتخابات وأدعو الجميع إلى الكف عن أي أشكال التحريض والتشنيج خاصة في هدا الظرف الحساس".

وأضاف أن "نجاح الانتخابات وإتمام المرحلة الانتقالية في حد ذاته مكسب كبير لكل التونسيين مهما اختلفت خياراتنا وتوجهاتنا ويجب علينا أن نتحلى بالروح الرياضية وتغليب المصلحة العليا للبلاد عن أي حسابات أخرى".

وقال السبسي في كلمة وجهها للشعب مساء الاثنين عبر التلفزيون الحكومي إن تونس لا تزال بحاجة للمرزوقي وإنه بحاجة لنصائحه داعيا التونسيين إلى التوحد قائلا إنه "رئيس لكل التونسيات والتونسيين.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG