Accessibility links

logo-print

نتانياهو يتعهد بتمرير قانون الجنسية وواشنطن تتوقع من إسرائيل الالتزام بالديمقراطية


خارطة إسرائيل الأراضي الفلسطينية

خارطة إسرائيل الأراضي الفلسطينية

قالت واشنطن الاثنين إنها تتوقع من إسرائيل الالتزام بالمبادئ الديمقراطية وذلك تعليقا على مشروع قانون إقرار إسرائيل "دولة قومية لليهود".

وقد صوتت الحكومة الإسرائيلية الأحد لصالح مشروع قانون مثير للجدل يهدف إلى تعزيز الطابع اليهودي لدولة إسرائيل. وبموجب مشروع القانون، سيتم التعريف عن إسرائيل في القوانين الأساسية التي تحل محل الدستور "كدولة قومية للشعب اليهودي" بدلا من "دولة يهودية وديموقراطية".

وقد اعتبر منتقدون للمشروع أن من شأنه أن يقوّض حقوق الأقلية العربية في إسرائيل.

وسيتم طرح مشروع القانون أمام الكنيست للتصويت عليه في عدة قراءات.

المزيد في تقرير سمير نادر مراسل "راديو سوا" في واشنطن:

نتانياهو يتعهد بتمرير مشروع قانون الجنسية

وقد تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، بتمرير مشروع قانون الجنسية المثير للجدل رغم وجود معارضة في صفوف الائتلاف الحاكم الذي يقوده لا سيما من قبل وزيرة العدل تسيبي ليفني.

ويقول نتانياهو في هذا الشأن "أنا عازم على تمرير هذا المشروع، وأعتقد أنه مهم للغاية لمستقبل واعد لشعب ودولة إسرائيل، لا بد أن أقول إن مشروع القانون والمقترحات التي أروج لها تعبر عن حقيقة أن إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي، وله وحده فقط إلى جانب الحفاظ على حقوق كل مواطن ينتمي لدولة إسرائيل".

خيبة أمل عربية

من جانب آخر، يقول إبراهيم صرصور، عضو الكنيست الإسرائيلي ورئيس حزب القائمة العربية الموحدة، إن مشروع قانون الدولة القومية للشعب اليهودي يعبر عن مصالح قادة البلاد فقط، ويضيف "منذ عام 1948 وُجدت إسرائيل كدولة لليهود في الشرق الأوسط، بدون هذا القانون، وأعتقد أن هذا القانون يمثل مصالح قادة إسرائيل، وخاصة نتانياهو ونفتالي بينيت أكثر مما يمثل مصالح دولة إسرائيل، وبإمكان دولة إسرائيل البقاء لمائة عام قادمة دون الحاجة إلى القانون، هذا القانون للأسف يعزز الجانب اليهودي للدولة على حساب ديمقراطيتها، وهذا فعلا أمر خطير لحساسية العلاقة بين الأغلبية اليهودية والعرب في الداخل الإسرائيلي".

وعبر صرصور عن خيبة أمله بتوقيت القانون في ظروف حرجة، قائلا "ما يصيبني بالإحباط أو خيبة الأمل أن هذا القانون يأتي ضمن جو قابل للاشتعال وحساس للغاية، إن إسرائيل تواجه الكثير من التحديات سواء على الصعيد الداخلي أو الدولي".

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG