Accessibility links

logo-print

واشنطن تهدد بتعليق تعاونها مع موسكو في الأزمة السورية


جون كيري وسيرغي لافروف

جون كيري وسيرغي لافروف

هدد وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء نظيره الروسي سيرغي لافروف بتعليق أي تعاون حول سورية إذا لم تضع موسكو حدا للقصف في مدينة حلب، وفق ما أعلنت الخارجية الأميركية.

وخلال مكالمة هاتفية بين الوزيرين، أبلغ كيري لافروف أن "الولايات المتحدة تستعد لتعليق التزامها الثنائي مع روسيا حول سورية، وخصوصا إقامة مركز مشترك" للتنسيق العسكري بحسب ما ينص عليه الاتفاق الروسي-الأميركي الذي وقع في جنيف في التاسع من أيلول/سبتمبر قبل أن ينهار بعد 10 أيام.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي في بيان إن "وزير الخارجية كيري أعرب عن قلقه البالغ حيال تدهور الوضع في سورية وخصوصا الهجمات المتواصلة للنظام السوري وروسيا على المستشفيات وشبكة توزيع المياه وبنى تحتية محلية أخرى في حلب".

وأضاف أن كيري "قال بوضوح إن الولايات المتحدة وشركاءها يحملون روسيا مسؤولية الوضع، وخصوصا استخدام قنابل حارقة في المدينة، وهو تصعيد خطير يعرض السكان المدنيين لخطر أكبر".

وكان كيري قد أعلن الخميس فشل الاجتماع الدولي في نيويورك في إعادة إرساء الهدنة بسورية.

وشدد كيري على ضرورة أن يلتزم الروس بالحل السلمي في سورية، ودعا إلى استعادة المصداقية لعملية السلام، "وإلا فانتشار العنف هو الحل البديل".

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG