Accessibility links

واشنطن تعرض المساعدة في التحقيق بحادث الطائرة الجزائرية


مساعدة المتحدثة باسم الخارجية ماري هارف

مساعدة المتحدثة باسم الخارجية ماري هارف

عرضت الولايات المتحدة المساعدة في التحقيق بحادث تحطم الطائرة التابعة للخطوط الجوية الجزائرية في مالي الخميس الماضي، وراح ضحيته 110 أشخاص على الأقل.

وأعربت مساعدة المتحدثة باسم الخارجية ماري هارف باسم الوزير جون كيري والشعب الأميركي عن مواساتها وتعازيها "العميقة لجميع من تأثروا بهذه المأساة الرهيبة".

وقالت إن "أفكارنا وصلواتنا مع عائلات من لقوا حتفهم وهم ستة إسبان و110 ركاب من الجزائر وبلجيكا وبوركينا فاسو والكاميرون وكندا ومصر وفرنسا وألمانيا ولبنان ولوكسمبورغ ومالي ونيجيريا ورومانيا وسويسرا وأوكرانيا".

وأشارت كذلك إلى أنه لم يكن من بين الركاب أي أميركي.

وقد عثر جنود فرنسيون الجمعة على أحد الصندوقين الأسودين للطائرة الجزائرية في مكان تحطمها.

وغادرت في وقت مبكر الجمعة وحدة مكونة من 100 جندي فرنسي على متن 30 آلية مدينة غاو الكبيرة في شمال مالي إلى مكان الحادث.

المصدر: وزارة الخارجية الأميركية

XS
SM
MD
LG