Accessibility links

logo-print

رضائيان: الإيرانيون أخبروني أن واشنطن بوست لم تعد موجودة


مراسل صحيفة واشنطن بوست السابق جيسون رضائيان

مراسل صحيفة واشنطن بوست السابق جيسون رضائيان

قال مراسل صحيفة واشنطن بوست السابق في طهران جيسون رضائيان الخميس، إنه يقدر الجهود التي بذلتها الولايات المتحدة وصحيفة واشنطن بوست للإفراج عنه من السجون الإيرانية.

وجاءت تصريحات رضائيان خلال حفل افتتاح المقر الجديد لصحيفة واشنطن بوست، في أول ظهور علني له بعد أن أمضى 18 شهرا سجينا في إيران.

وأضاف رضائيان قوله: "الإيرانيون الذين استجوبوني قالوا لي إن واشنطن بوست لم تعد موجودة، وإن أحدا لا يعلم بوضعي، والحكومة الأميركية لن تبذل أي جهد للإفراج عني".

واستقبل رضائيان بتصفيق حار وخصوصا من جانب وزير الخارجية جون كيري الذي حضر الاحتفال.

وقال كيري إن يوم الإفراج عن رضائيان والمعتقلين الآخرين "كان أحد أجمل الأيام التي عشتها كوزير للخارجية وأيضا أكثرها توترا".

وأضاف أن "الصحافيين نادرا ما كانوا يستهدفون خلال حرب فيتنام التي شاركت فيها، لكنهم باتوا أهدافا اليوم".

وأشار كيري إلى أن "نحو ثلثي المراسلين يقتلون حاليا بسبب مهنتهم"، مذكرا بأن الولايات المتحدة لا تزال تحرص على أمن الصحافيين في كل انحاء العالم باسم حرية الصحافة.

ورضائيان هو واحد من السجناء الأربعة الذين أفرجت عنهم إيران في 16 كانون الثاني/يناير، وفي المقابل عفت الولايات المتحدة عن سبعة سجناء إيرانيين وأسقطت التهم عن 14 آخرين.

وجاءت هذه الخطوة المتبادلة بين الطرفين قبل بضع ساعات من بدء القوى الكبرى تنفيذ الاتفاق التاريخي الذي توصلت إليه مع طهران في تموز/يوليو حول برنامجها النووي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG