Accessibility links

مراسل واشنطن بوست يمثل مجددا أمام القضاء الإيراني


مراسل واشنطن بوست جيسون رزايان

مراسل واشنطن بوست جيسون رزايان

يمثل مراسل صحيفة واشنطن بوست جيسون رضايان الاثنين مجددا أمام محكمة إيرانية، في جلسة قد تكون الأخيرة في محاكمته بتهمة التجسس.

وقالت محامية جيسون السبت "أبلغوني أنها ستكون الجلسة الأخيرة، لكن لا يمكن أن أكون متأكدة بنسبة 100 في المئة، لأن هناك دائما مسائل غير متوقعة".

ورضايان (39 عاما) الذي يحمل الجنسيتين الإيرانية والأميركية وكان حتى اعتقاله مراسلا للصحيفة الأميركية في طهران، معتقل في سجن بالعاصمة الإيرانية منذ أكثر من عام.

وبدأت محاكمته في أيار/ مايو بتهمة "التجسس" و"جمع معلومات سرية" و"التعاون مع حكومات معادية" و"نشر دعاية ضد النظام".

وجلسة الاثنين، التي ستجرى في محكمة "ثورية"، هي عادة ما تنظر في القضايا السياسية أو المتعلقة بالأمن القومي، هي الرابعة في هذه القضية. وجرت الجلسات السابقة خلف أبواب مغلقة.

وقالت إنها "طلبت إطلاق سراحه"، بكفالة لكن دون جدوى.

واعتقل رضايان مع زوجته يغانه صالحي في منزلهما في طهران. وأوقفت أيضا معهما في 22 تموز/ يوليو 2014 مصورة صحافية لم يكشف اسمها.

وأطلق سراح المرأتين بكفالة، ولم يحدد موعد محاكمتهما.

ودعا الرئيس باراك أوباما ومسؤولون بارزون السلطات الإيرانية إلى إطلاق سراح رضايان، إلا أن طهران التي لا تعترف بازدواج الجنسية، أصرت على أن القضية شأن إيراني وشددت على استقلالية القضاء.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG