Accessibility links

ترامب يفوز بواشنطن.. ويقترب بشدة من ترشيح الحزب الجمهوري


دونالد ترامب يصافح مؤيديه- أرشيف

دونالد ترامب يصافح مؤيديه- أرشيف

ألقى متظاهرون غاضبون الحجارة وزجاجات المياه خلال تجمع انتخابي لرجل الأعمال الجمهوري دونالد ترامب في مدينة ألباكوركي بولاية نيو مكسيكو مساء الثلاثاء.

وأوردت شبكة سي إن إن أن الشرطة تدخلت لتفريق المتظاهرين الذين قالت إنهم منهاضين لمواقف ترامب إزاء الهجرة.

وقالت إن بعضهم حاول تجاوز الحواجز المعدنية للوصول إلى مكان التجمع.

وأشارت الشرطة إلى حدوث أضرار مادية، لكنها نفت وقوع اشتباكات أو أن تكون قد استخدمت الغاز لتفريق معارضي ترامب.

وأكدت لاحقا في تغريدة على تويتر مغادرة المتظاهرين لمواقعهم:

وتزامنت هذه التظاهرة مع إعلان فوز ترامب في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري بولاية واشنطن.

وحصل ترامب، الذي أصبح المرشح الوحيد للحزب بعد انسحاب منافسيه، على 76 في المئة من أصوات الناخبين في الولاية.

وبهذه النتائج، ضمن ملياردير العقارات أصوات 1229 مندوبا مقابل 563 لسناتور تكساس تيد كروز، و161 لحاكم ولاية أوهايو جون كيسيك.

ويقترب ترامب بشدة من الحصول على 1237 مندوبا لنيل بطاقة ترشيح الحزب لانتخابات الرئاسة.

سانتورم يؤيد ترامب

ومن ناحية أخرى، أعلن المرشح الجمهوري السابق ريك سانتورم الثلاثاء دعمه لترامب في مسعاه للوصول إلى البيت الأبيض.

وقال إنه تأثر بالقائمة التي قدمها لمرشحين محتملين للمحكمة العليا.

استراتيجية ترامب لمواجهة كلينتون

وقالت وكالة رويترز في تحليل لها إن ترامب يسعى إلى إتباع النهج ذاته الذي اتبعه مع منافسيه في الانتخابات التمهيدية والذي يعتمد على توجيه هجمات شخصية ضد خصومه.

وقالت الوكالة إن ترامب يجد في توجيه ضربات وسيلة فعالة لإنجاح مساعيه الانتخابية، لا سيما أن تلك الطريقة نجحت في إقصاء منافسيه الجمهوريين، بالإضافة إلى أنها تجذب وسائل الإعلام.

وبدا أن رجل الأعمال الجمهوري بدأ يستخدم هذا النهج مع وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون التي أصبحت المرشحة الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي.

ونشر ترامب مقطع فيديو اتهم فيه الرئيس الأسبق بيل كلينتون بالتورط في حوادث تحرش في تسعينيات القرن الماضي.

وفي مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست، قال إن بيل وهيلاري كلينتون لديهما صلة بوفاة فينس فوستر، المساعد السابق لبيل كلينتون، رغم أن التحقيقات أظهرت أنه مات منتحرا.

أما الديموقراطية الطامحة للفوز ببطاقة الحزب الديموقراطي، ففضلت عدم الرد على الهجمات الشخصية الموجهة ضدها، لكن الوكالة رأت أن صمتها قد يؤدي إلى نتائج عكسية في المستقبل.

وأشارت إلى أن حملتها والجهات الداعمة لها تمتلك التمويل اللازم للرد على هجمات ترامب.

لكن إنفاق الأموال على الحملات الدعائية، حسب تحليل رويترز، ليس كافيا للفوز على ترامب، واستشهدت في ذلك بفشل حملة الحاكم السابق لفلوريدا جيب بوش في الرد على اتهامات ترامب له رغم الأموال التي أنفقتها.

وأشارت أيضا إلى أن سناتور فلوريدا ماركو روبيو فشل في صد هجمات ترامب الشخصية، ومني بهزيمة في مسقط رأسه.

تحديث: 12:49 ت غ في 24 أيار/مايو

يصوت الناخبون الجمهوريون في ولاية واشنطن الثلاثاء في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشحهم للانتخابات الرئاسية، رغم بقاء دونالد ترامب وحيدا في السباق بعد انسحاب باقي المرشحين.

ويبدأ التصويت صباحا على أن ينتهي في الساعة الـ8:00 مساء بالتوقيت المحلي (الثالثة فجرا بتوقيت غرينيتش). وللولاية الواقعة في أقصى شمال غرب الولايات المتحدة، 44 مندوبا للحزب الجمهوري.

وتلقى نحو أربعة ملايين ناخب ورقة الاقتراع التي تحتوي على اسم المرشح الجمهوري المفترض ترامب، وكل من السناتور من تكساس تيد كروز وحاكم أوهايو جون كيسيك، على الرغم من انسحابهما. وأوضحت السلطات أن أوراق الاقتراع طبعت قبل إعلان كروز وكيسيك تخليهما عن طموحهما الرئاسي.

تجدر الإشارة إلى أن رجل الأعمال ترامب حصل على تأييد 1169 مندوبا من أصل 1237 يحتاجه للحصول على ترشيح الحزب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG