Accessibility links

وفاة فتاة أصيبت بجروح في إطلاق نار بولاية واشنطن


طلاب مدرسة ماريسفيل-بيلشوك بعد حادث إطلاق النار

طلاب مدرسة ماريسفيل-بيلشوك بعد حادث إطلاق النار

توفيت فتاة في الـ14 من عمرها، متأثرة بجروح أصيبت بها في إطلاق نار وقع الجمعة في مدرسة قرب مدينة سياتل في ولاية واشنطن، وباتت حصيلته ثلاثة قتلى بمن فيهم مطلق النار.

وقال مستشفى بروفيدنس مديكال سنتر في إيفريت بواشنطن، أقصى شمال غرب الولايات المتحدة، الذي نقل إليه اثنان من الضحايا، "يؤسفنا أن نعلن أن جيا سوريانو توفيت هذا المساء (الأحد) متأثرة بجروحها التي كانت بالغة الخطورة".

وذكرت عائلة الفتاة في بيان "لقد دمرتنا هذه المأساة العبثية. وجيا هي ابنتنا الجميلة، ولا تستطيع الكلمات أن تعبر عن الشعور الذي سيحدثه رحيلها. قررنا التبرع بأعضاء جيا. كانت ابنتنا لطيفة وهادئة وهذه الهبة تكرم حياتها".

وأعرب المستشفى والموظفون عن "تأثرهم العميق" لهذه الوفاة وسيقفون دقيقة صمت في الساعة 10:39 الاثنين، وهو الوقت الذي وقعت فيه المأساة الجمعة.

وقد تفاعل مستخدمو موقع تويتر مع نبأ وفاة الفتاة وتم تبادل التعازي وصور الفقيدة. وهذه بعض التغريدات:

ولا يزال تلميذ وتلميذة في حالة بالغة الخطورة، ويخضعان للعلاج في مستشفى هاربورفيو مديكال سنتر في ضواحي سياتل، فيما ترقد تلميذة ثالثة في مستشفى بروفيدنس مديكال سنتر.

وكان التلميذ جايلن راي فريبرغ، 14 عاما، الذي يوصف بأنه مهذب ويتمتع بشعبية بين رفاقه، قد أطلق النار داخل مطعم مدرسته ثم انتحر بسلاحه. وكان الشاب أحد نجوم فريق كرة القدم الأميركية لمدرسة ماريسفيل-بيلشوك التي تبعد 45 دقيقة عن سياتل.

وأوضحت الشرطة أن السلاح الذي استخدمه كان مرخصا، وأنه يعود إلى والده، وفق ما ذكرت شبكة CNN.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG