Accessibility links

logo-print

واشنطن تدرس إرسال أسلحة دفاعية لكييف


جندي أوكراني في مدينة لوجانسك شرق أوكرانيا- أرشيف

جندي أوكراني في مدينة لوجانسك شرق أوكرانيا- أرشيف

تبحث القيادة العسكرية لحلف شمال الأطلسي ومسؤولون في الإدارة الأميركية إرسال أسلحة دفاعية إلى القوات الأوكرانية التي تقاتل الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا، بحسب ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأحد.

وأفادت الصحيفة أن الرئيس باراك أوباما لم يتخذ حتى الآن قرارا في شأن إرسال "مساعدة فتاكة"، لكن إدارته تناقش الموضوع بسبب تصاعد وتيرة المعارك بين كييف والانفصاليين.

وأضافت أن قائد قوات الحلف الأطلسي الجنرال الأميركي فيليب بريدلوف يؤيد إرسال أسلحة دفاعية إلى القوات الأوكرانية وأن وزير الخارجية يبدي انفتاحا على مناقشة هذا الأمر.

وأوردت الصحيفة أن رئيس أركان الجيوش الأميركية الجنرال مارتن دمبسي يبدي بدوره انفتاحا على مشاورات جديدة، ومثله سوزان رايس مستشارة أوباما للمسائل الأمنية.

وأكدت أن تقريرا مستقلا سينشر الإثنين يحض واشنطن على تزويد أوكرانيا أسلحة دفاعية ومعدات بقيمة ثلاثة مليارات دولار، تشمل طائرات استطلاع من دون طيار وصواريخ مضادة للدبابات.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي برناديت ميهان للصحيفة إن واشنطن تقيم على الدوام خيارات أخرى بهدف تأمين مساحة من أجل حل تفاوضي للأزمة رغم أنها لا تزال تركز على السعي إلى حل عبر الوسائل الدبلوماسية،

واتهمت الولايات المتحدة روسيا بخوض حرب بالواسطة في أوكرانيا، لكنها امتنعت حتى الآن عن تسليح سلطات كييف.

ويكتفي البيت الابيض بتقديم مساعدة "غير فتاكة" تشمل سترات واقية للرصاص وتجهيزات طبية ورادارات لرصد إطلاق قذائف الهاون.

المصدر: نيويورك تايمز/ وكالات

XS
SM
MD
LG