Accessibility links

أوباما يهنئ تونس بدستورها الجديد ويتعهد بدعمها


وليام بيرنز خلال زيارته الأخيرة إلى تونس

وليام بيرنز خلال زيارته الأخيرة إلى تونس

هنأ الرئيس باراك أوباما الإثنين مهدي جمعة، رئيس الحكومة التونسية الجديدة بالدستور الجديد لتونس وبما احتواه من "ضمانات للحريات"، واعدا بمواصلة دعم "الثورة" التونسية.

وأوردت رئاسة الحكومة التونسية في بيان أن جمعة "تلقّى مساء اليوم اتّصالا هاتفيّا من أوباما هنأ خلاله الشعب التونسي بالدستور وبما احتواه من ضمانات للحريّات، وبالنجاح في هذه المرحلة الجديدة من مسار الانتقال الديموقراطي".

وأضاف البيان أن أوباما وفي اتصال هاتفي مع جمعة "جدّد التزام الولايات المتحدة بدعم الثورة التونسيّة ومواصلة دعم تونس"، مشيرا إلى أن الرئيس الأميركي "أعرب عن ثقته في قدرة تونس على النجاح في استكمال المسار والوصول إلى انتخابات" عامة.

وتابعت أنه هنأ جمعة الذي يرأس حكومة غير متحزبة ستقود البلاد حتى إجراء انتخابات عامة، بنيل ثقة المجلس التأسيسي.

وأكد البيت الأبيض من جانبه الاتصال الهاتفي موضحا أن "الرئيس دعا رئيس الوزراء لزيارة واشنطن هذا العام لمواصلة بناء العلاقة الأميركية التونسية".

وأضاف المصدر أن "الرئيس أشاد بجهود جميع الأطراف التونسيين للعمل معا على تمتين المكتسبات التي تحققت منذ بدء الثورة التونسية التي تشكل مصدر إلهام للعالم أجمع".

وكان المجلس التأسيسي قد منح في 29 كانون الثاني/يناير ثقته لحكومة مهدي جمعة التي حلت مكان حكومة ائتلافية كانت ترأسها حركة النهضة.

وفي 26 كانون الثاني/يناير أقر المجلس الوطني التأسيسي دستورا جديدا لتونس.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG