Accessibility links

فقاعات مائية للشرب.. هل تعوض القنينات البلاستيكية؟


فقاعة مائية قد تعوض قنينة المياه

ابتكر ثلاثة شبان من بريطانيا طريقة فريدة من نوعها للتخلص من النفايات البلاستيكية، وخاصة قارورات المياه المعدنية.

تعتمد الفكرة المبتكرة على تعبئة فقاعات كروية بكميات قليلة من المياه، وهي صالحة للأكل في نفس الوقت.

المبتكرون البريطانيون أطلقوا على اختراعهم اسم "أوهو"، وقالوا إنه صديق للبيئة وغير مكلف وصحي أيضا لأنه مصنوع من غشاء رقيق، غني ببعض العناصر الغذائية.

واستخدم المخترعون الثلاثة تقنية تعود لعام 1946، وطوروها حتى تتلاءم مع حاجيات العالم المعاصر، ويحظى الاختراع بدعم مؤسسات تعمل في مجال حماية البيئة، وتعمل جاهدة حتى تعوض الفقاعات المائية، الطريقة التقليدية في تعبئة المياه.

"80 في المئة من قارورات المياه لا يتم إعادة تدويرها. هذا الابتكار مزود بطبقة مضاعفة من الأغشية القادرة على الحفاظ على جودة المياه"، يقول رودريغو غارسيا غونزاليس، أحد المبتكرين الثلاثة لموقع فاست كومباني.

ويقترح المخترعون "الفقاعات المائية" كحل مناسب في المناسبات الرياضية كالماراثونات والأنشطة الثقافية التي تنظم في الهواء الطلق.

ويعمل فريق غارسيا على إدخال تحسينات على المشروع، بعد أن تعالت أصوات شككت في قدرته على النجاح، إذ تزعم أن هذه الفقاعات قد تتسخ مثلا إذا لم يدخل المبتكرون الثلاثة طريقة ما لحمايتها.

المصدر: موقع فاست كومباني

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG