Accessibility links

logo-print

تأهب أمني في القدس بعد دعوات لاقتحام الأقصى


عناصر من الشرطة الإسرائيلية أمام مدخل المسجد الأقصى

عناصر من الشرطة الإسرائيلية أمام مدخل المسجد الأقصى

رفعت السلطات الإسرائيلية درجة التأهب في صفوف قوات الأمن في مدينة القدس، وذلك فيما نفذت القوات الإسرائيلية عمليات تفتيش في الضفة الغربية فجر الثلاثاء.

ويأتي تعزيز الاجراءات الأمنية في القدس في مسعى للتصدي لأي محاولات لأثارة الشغب في المدينة، ولا سيما بعد أن جماعات يهودية متشددة إلى اقتحام المسجد الأقصى الخميس المقبل، احتفالا بعيد استقلال الدولة العبرية.

وجاءت دعوات الجماعات اليهودية لاقتحام القدس بهدف الاحتفال بعيد استقلال إسرائيل.

وتشهد منطقة المسجد الأقصى توترا متصاعدا على ضوء استمرار زيارات اليهود إلى المسجد، وسط حراسة أمنية مشددة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

حملة أمنية في الضفة

وفي الضفة الغربية، واصلت القوات الإسرائيلية تنفيذ حملات تفتيش في عدد من الأحياء، فيما رشق مستوطنون سيارات فلسطينية بالحجارة، عند أحد الحواجز جنوب مدينة نابلس.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في الضفة، بأن عشرات من المستوطنين، ترافقهم قوة عسكرية، اقتحموا، فجر الثلاثاء مقام النبي يوسف شرق مدينة نابلس، وأدوا فيه طقوسا دينية.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية، أن المستوطنين رشقوا سيارات فلسطينية بالحجارة عند حاجز جنوب نابلس، ما أدى إلى تحطم زجاج عدد منها.

وفي منطقة الخليل داهمت قوة إسرائيلية عدة منازل، واعتقلت عددا من الأشخاص.

مزيد من التفاصيل في تقرير نبهان خريشة:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG