Accessibility links

اشتباكات عنيفة بين النصرة والقوات النظامية توقع 50 قتيلا بإدلب


عناصر من جبهة النصرة في سورية-أرشيف

عناصر من جبهة النصرة في سورية-أرشيف

أسفرت اشتباكات عنيفة دارت منذ الأربعاء وحتى الساعات الأولى من فجر الخميس، عن مصرع أكثر من 50 من أفراد القوات السورية النظامية وعناصر جبهة النصرة في قرية دورين بريف محافظة إدلب غرب سورية.

واندلعت الاشتباكات عندما شنت جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة في سورية، هجوما على مواقع للقوات النظامية على هضبة استراتيجية، حسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد بأن جبهة النصرة حققت تقدما في المعركة وسيطرت على أجزاء من قرية دورين، لكن القوات النظامية لا تزال تسيطر على أعلى الهضبة المطلة على منطقة سلمى، معقل قوات المعارضة السورية في جبل الأكراد.

واستعادت القوات النظامية السيطرة على بلدة دورين التي كانت خاضعة لقوات المعارضة السورية، قبل أقل من أسبوع.

قتلى بريف حمص

و في ريف حمص الشرقي، سقط خمسة جنود من القوات النظامية في تفجير سيارة ملغومة يقودها انتحاري، استهدف حاجزا عسكريا في منطقة سد جنورة.

وأدى الانفجار أيضا إلى إصابة 15 جنديا بجروح، حسبما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG