Accessibility links

logo-print

صوت استقبال رسالة جديدة على تطبيق واتساب أصبح موسيقى عالمية يفهمها الجميع، أفرادا وشركات ودولا خلال تواصلها مع الآخرين.

وجراء تعهد قدمه تطبيق واتساب لمستخدميه في البداية بعدم نشر إعلانات تجارية، يبحث التطبيق صاحب المليار مستخدم، حاليا عن مصادر ربح جديدة، لكن هذه المرة بفرض رسوم على الأعمال الصغيرة والمتوسطة لقاء استخدامهم الواتساب في أعمالهم.

وفي هذا الاتجاه قام واتساب بتغييرين، أولهما زيادة عدد الأشخاص "المرسل إليهم" في الرسالة الواحدة، وثانيها تطوير التطبيق على شبكة الإنترنت ليتمكن مستخدموه من تدبر رسائلهم على أجهزة الكومبيوتر.

ويجري أيضا دراسة خطوة جديدة وهي إمكانية إرسال المال عن طريق التطبيق، الأمر الذي يتطلب تأمين أنظمة حماية قوية.

وتجارب دول العالم الثالث أكبر دليل على إمكانية تحول تطبيق المراسلة واتساب، المجاني لحد الآن، إلى شركة ربحية في المستقبل.

ففي البرازيل يقول عاملون في مجال الصحافة إن مجموعات واتساب تقدم لهم أخبارا ساخنة على مدار الساعة منافسة أي مصادر أخرى، بينما استخدمها تجار المخدرات في مراقبة تحركات الشرطة، ما أدى إلى إيقاف خدمة الواتساب في البرازيل أكثر من مرة جراء إعاقتها مجريات تحقيقات جنائية.

في كينيا كان تطبيق واتساب ملاذا للمصابين بمرضى الأيدز الخائفين من الكشف عن هوياتهم إذ كانت النصائح الطبية تصل إلى هواتفهم من دون عناء.

وفي الهند دخل واتساب ميدان السياسة عندما استخدم في الانتخابات لاستقطاب أصوات الناخبين.

المصدر: فاينانشال تايمز

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG