Accessibility links

كشفت دراسة جديدة أعدها باحثون في جامعة "Warwick" البريطانية أن الأطفال الرضع الذين يعتمدون على الحليب الطبيعي يبكون أكثر من نظرائهم المعتمدين على الصناعي.

وأجريت الدراسة على عينة من أطفال عدد من الدول في الأسابيع الأربعة الأولى من أعمارهم، وتوصلت إلى أن معدل بكاء الأطفال في بريطانيا وكندا أكثر من اليابان والدنمارك وألمانيا.
وكشفت الدراسة التي نشرت في مجلة مختصة في طب الأطفال وأجريت على أكثر من ثمانية آلاف طفل، أن معدل بكاء الرضيع يتراوح خلال الأسابيع الستة الأولى بين 117 إلى 133 دقيقة.

وينخفض هذا المعدل إلى 68 دقيقة في الأسبوع الـ10 والـ12 بعد الولادة.

وسبق أن كشفت دراسة نشرت سنة 2012 الأطفال الذين يعتمدون على رضاعة طبيعية أقل ابتسامة ويتضايقون بسرعة ويصعب تهدئتهم مقارنة بمن يعتمدون على الرضاعة الصناعية.

أطفال بكاؤون

وجد الباحثون أن ما يعرف بـ"مغص الرضع" وهو البكاء والصراخ الذي يرافق بعض الأطفال خلال الأسابيع الأولى من أعمارهم من دون سبب ، قد يصل إلى ثلاث ساعات يوميا عند الأطفال كثيري البكاء.

وفي كندا مثلا تضطر الأمهات إلى التعامل مع هذا البكاء لأكثر من ثلاث ساعات يوميا خلال الأسابيع الثلاثة الأولى بسبب مغص الرضع. وينتشر البكاء الدائم أو الصراخ بين ثلث الأطفال الكنديين.

وأما في بريطانيا فتبلغ نسبة الأطفال كثيري البكاء 28 في المئة، وتنخفض إلى واحد من كل خمسة أطفال في إيطاليا.

ولا تتجاوز نسبة الأطفال كثيري البكاء في أول ثلاثة أسابيع من أعمارهم في الدنمارك 5.5 في المئة، أما في اليابان فهي اثنان في المئة.

ولم تحدد الدراسة سببا معينا وراء اختلاف نسبة بكاء الأطفال من بلد إلى آخر، ونبه الباحثون إلى أهمية القيام بمزيد من البحث للكشف عن العوامل الثقافية والجينية وراء ذلك.

المصدر: وسائل إعلام بريطانية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG