Accessibility links

مصور 'الخوذ البيضاء': لم نحسم بعد سفرنا للأوسكار


متطوعو الخوذ البيضاء في حلب

خاص/موقع الحرة

قال المصور في قوات الدفاع المدني السورية "الخوذ البيضاء" خالد خطيب السبت لموقع "الحرة" إن سفر الفريق المشارك لحضور حفل توزيع الأوسكار الأحد بمدينة لوس أنجلوس "لم يُحسم بعد".

وكانت تقارير إخبارية قد نقلت عن رئيس المنظمة التي تنشط في مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في سورية رائد صالح القول إنهم سيتغيبون عن الحفل رغم تجاوز أزمة إمكانية حظر دخولهم الولايات المتحدة.

وأكد خطيب في تصريح لموقع "الحرة" أن "الأمور لم تتضح تماما حتى الآن"، لكنه أشار إلى أنهم سيصدرون بيانا في وقت لاحق لتوضيح القرار الذي سيتخذونه بهذا الشأن.

وكان صالح قد صرح لوكالة الصحافة الفرنسية أنه لن يسافر مع تصاعد الموقف جراء تكثيف القوات النظامية القصف على أحياء في دمشق ودرعا وحمص، وأنه يفضل البقاء لمتابعة الموقف على الأرض.

ورأى خطيب في حديث مع الموقع أن الفوز بجائزة أهم منصة عالمية للأفلام سوف يبعث رسالة قوية للعالم حول الوضع في سورية.

وتلقى كل من صالح، وخطيب المسعف الذي وثق بكاميراته العديد من عمليات الإنقاذ والمشاهد المروعة جراء القصف والغارات، تأشيرات دخول للولايات المتحدة للمشاركة الأحد في حفل توزيع جوائز الأوسكار بعد ترشيح فيلم عن المنظمة لجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير.

وفي تغريدة على موقع تويتر السبت، كتب خطيب الموجود في اسطنبول "حصلت على تأشيرة دخول للولايات المتحدة ولكنني لن أحضر حفل الأوسكار بسبب كثافة العمل. أولويتنا هي مساعدة شعبنا".

وعلى مدى أسابيع كان المتطوعون وطاقم الفيلم يخشون عدم التمكن من حضور الحفل بسبب مرسوم أصدره في 27 كانون الثاني/يناير الرئيس دونالد ترامب علق بموجبه دخول السوريين إلى الولايات المتحدة.

لكن في التاسع من شباط/فبراير أيدت محكمة استئناف أميركية تعليق العمل بذلك المرسوم، ما مهد الطريق لإصدار تأشيرات لهؤلاء المتطوعين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG