Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض: واشنطن تعارض استقلال كردستان


المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست

المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست

قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن الولايات المتحدة تعارض استقلال كردستان، وأضاف أن البيت الابيض يدعو جميع العراقيين إلى الوحدة في مواجهة تنظيم داعش.

ودعا إيرنست جميع قادة العراق لنبذ خلافاتهم من أجل دحر الارهاب، قائلا "أفضل طريقة لوقوف العراق بوجه تهديدات داعش هي توحيد البلاد بوجه ذلك التهديد، ونعتقد أن هذا يصب في مصلحة جميع العراقيين".

وأضاف "على قادة العراق وضع انقساماتهم الطائفية جانبا، والتركيز على مصلحة بلدهم، نأمل أن يمارس القادة الأكراد دورا مماثلا لإنجاز ذلك".

وحثت الولايات المتحدة الأكراد على البقاء مع بغداد في حين يواجه العراق هجوم متشددين سنة مسلحين يقودهم تنظيم خرج من عباءة القاعدة واستولى على مساحات واسعة في شمال البلاد وغربها ويهدد بالزحف إلى العاصمة.

ويدير حوالي خمسة ملايين كردي عراقي أمور حكمهم في سلام نسبي منذ التسعينيات ووسعوا منطقتهم بما يصل إلى 40 في المئة من مساحتها في الأسابيع القليلة الماضية.

وطلب الرئيس الكردي مسعود بارزاني من المشرعين تشكيل لجنة لتنظيم استفتاء على الاستقلال وتحديد موعد للتصويت.

وقال بارزاني في جلسة مغلقة للبرلمان الكردي بثها التلفزيون في وقت لاحق "حان الوقت لنحدد مصيرنا ويجب ألا ننتظر أن يحدده لنا الآخرون".

وأضاف "لهذا السبب أرى من الضروري تشكيل لجنة انتخابية مستقلة كخطوة أولى.. وثانيا اتخاذ الاستعدادات لإجراء استفتاء".

وجاءت دعوة البرزاني بعد أيام من انسحاب الأكراد والسنة من الجلسة الأولى للبرلمان العراقي الجديد في بغداد، مشتكين من أن الأغلبية الشيعية فشلت في تسمية رئيس للوزراء خلفا لرئيس الحكومة الحالي نوري المالكي.

ويريد كثير من الأكراد منذ وقت طويل إعلان الاستقلال ويشعرون الآن بوجود فرصة ذهبية مع ضعف بغداد وسيطرة الجماعات السنية المسلحة على المدن الشمالية مثل الموصل وتكريت.

وهنا تقرير قناة "الحرة" حول تصريحات بارزاني:

ردود أفعال السياسيين العراقيين

آراء السياسيين تباينت إزاء دعوة بارزاني الأخيرة، وأشار بعض هؤلاء إلى أن العاملين الجغرافي والإقليمي، يعترضان قيام الدولة الكردية.

وقال عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراج إن ما جاء في كلمة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني يستهدف رئيس الوزراء نوري المالكي شخصيا.

وأشار القيادي في ائتلاف الوطني محمود المشهداني إلى أن "إنشاء الدولة الكردية سيصطدم بالظروف الدولية الحالية، فضلا عن نصوص الدستور المخالفة لذلك. فالعراق اتحاد فدرالي".

وأكد المحلل الاستراتيجي أحمد الشريفي أن الموقع الجغرافي للأكراد سيشكل أحد أهم موانع تأسيس دولة كردية في المنطقة.

ولفت إلى أن بناء حكومة شراكة وطنية سيلغي فكرة انفصال الأكراد عن البلد.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" إسماعيل رمضان من بغداد:

المصدر: قناة الحرة/وكالات

XS
SM
MD
LG