Accessibility links

إرنست لـ 'الحرة': داعش لا علاقة له بالإسلام


 المتحدث باسم البيت الأبيض جوشوا إرنست

المتحدث باسم البيت الأبيض جوشوا إرنست

دد المتحدث باسم البيت الأبيض جوشوا إرنست في تصريح لقناة "الحرة" الخميس تأكيد الرئيس باراك أوباما على أن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" ليس إسلاميا ولا دولة.

وقال إن داعش "لا دين له ولا علاقة له بالإسلام".

وأضاف المسؤول الأميركي أن "داعش ليس دولة، فهو لم يحظ باعتراف أي دولة أخرى، بل إن الشعب الذي يسيطر عليه لا يعترف بشرعيته".

وأعرب إرنست عن اعتقاده بأن دول المنطقة بإمكانها تقديم الكثير من أجل محاربة التنظيم الذي يشكل المسلمون أغلب ضحاياه.

وأشار من جهة أخرى إلى أن الولايات المتحدة مستعدة لدعم القوات المسلحة العراقية حتى تتمكن من مواجهة داعش، وأردف قائلا إن أميركا لا يمكنها أن تحل هذه المشكلة باسم الشعب العراقي بل إن على القوات العراقية أن تتحمل مسؤولياتها، وعندها ستدعمها واشنطن عسكريا في التحالف الذي تبنيه.

شاهد لقاء قناة "الحرة" مع إرنست الذي تطرق إلى بعض ما جاء في خطاب الرئيس أوباما حول استراتيجيته للتصدي لداعش:

XS
SM
MD
LG