Accessibility links

العثور على سيانيد في رسالة بريدية إلى البيت الأبيض


شرطي خارج البيت الأبيض- أرشيف

شرطي خارج البيت الأبيض- أرشيف

أكد متحدث باسم جهاز الخدمة السرية الأميركي لقناة "الحرة" الثلاثاء أن الاختبارات الأولية، أجريت على رسالة عُثر عليها في مركز لفرز البريد الموجه إلى البيت الأبيض أظهرت إحتواءها على مادة السيانيد السامة.

وأوضح المتحدث باسم الجهاز المكلف بحماية الرئيس باراك أوباما وأسرته أن الرسالة تخضع حاليا لمزيد من الإختبارات للتحقق من طبيعة المادة التي تحملها والتحري في مصدرها.

ونقلت شبكة "سي إن إن" عن المتحدث باسم جهاز الخدمة السرية براين ليري قوله في بيان إن منشأة فحص بريد البيت الأبيض تلقت رسالة يوم الاثنين 16 آذار مارس. وأتت نتيجة الفحص البيولوجي سلبية لكن نتيجة الفحص الكيميائي أظهرت وجود مادة السيانيد.

وأضاف أن "العينة نقلت إلى منشأة أخرى لتأكيد النتائج"، مشيرا إلى أن الجهاز يمتنع عن الادلاء بأي تعليق اضافي كون التحقيق لا يزال جاريا.

ونقلت "سي ان ان" عن مسؤول أمني لم تذكر اسمه تأكيده أن الشخص الذي فتح الرسالة في المنشأة المخصصة لفحص البريد الوارد الى الرئاسة لم يصب بأي اذى.

المصدر: قناة الحرة ووكالات

XS
SM
MD
LG