Accessibility links

logo-print

القاعدة في اليمن.. من ساهم في صعودها؟ شارك برأيك


آثار الدمار في اليمن

آثار الدمار في اليمن

منذ نشوب الحرب التي يقودها التحالف بزعامة السعودية في اليمن، أصبح تنظيم القاعدة يوسع رقعته ويبسط سيطرته على مدينة المكلا الساحلية جنوب شرق البلاد، واتخذها عاصمة له.

وذكرت وكالة رويترز في تقرير مطول بعنوان "القاعدة تخرج من حرب اليمن.. أقوى وأغنى" أن التنظيم بات يحكم الآن دويلة على مرأى ومسمع الجميع، وبمخزونات مالية تقدر بنحو 100 مليون دولار جاءت من نهب ودائع بنكية وعائدات إدارة ميناء المكلا ثالث أكبر الموانئ اليمنية.

وأضافت رويترز أن القاعدة تفاخر بأن لها نحو 1000 مقاتل في المكلا وحدها، وتسيطر على 600 كيلومتر من خط الساحل.

من السبب في تقوية القاعدة في اليمن؟ شارك برأيك:

ملايين الدولارات يوميا

حسب تقرير رويترز، فإن القاعدة، بالإضافة إلى استيلائها على ودائع بنكية، حصلت على نحو 1.4 مليون دولار من شركة النفط الوطنية، وتجني ما يصل إلى مليوني دولار يوميا من الرسوم على السلع وشحنات الوقود التي تدخل ميناء المكلا.

شاهد تقرير قناة "الحرة" حول تنامي نفوذ القاعدة في اليمن:

نفوذ القاعدة على طاولة مفاوضات اليمن

قال تقرير نشرته مجموعة صوفان الاستشارية للأبحاث الأمنية والاستخباراتية إن تنظيم القاعدة استغل حالة الفوضى التي عمت ربوع اليمن جراء الحرب التي يشنها التحالف بقيادة السعودية، وازداد قوة ونفوذا.

معدو التقرير يرون أن مشكلة نفوذ القاعدة في اليمن ستُطرح خلال المفاوضات اليمنية في الكويت.

ومن المنتظر أن يتم تركيز الجهود بعد المفاوضات اليمنية لمحاربة هذا التنظيم في المناطق التي يسيطر عليها في اليمن.

آراء متباينة

تتباين آراء الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، فبعضهم يرى أن حالة الفوضى التي خلفتها حرب التحالف بقيادة السعودية هي السبب في تنامي تنظيم القاعدة:

بينما يرى مغردون آخرون أن جماعة الحوثي وأنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح هم السبب في تقوية تنظيم القاعدة في اليمن:

XS
SM
MD
LG