Accessibility links

logo-print

أقوى رجل في غوغل.. هل تعلم من يكون؟


ساندار بيشاي أثناء مشاركته في ندوة صحافية في نيو دلهي عام 2015

ساندار بيشاي أثناء مشاركته في ندوة صحافية في نيو دلهي عام 2015

بعد أن أزاحت "ألفابت"، الشركة الأم لـ"غوغل"، آبل ضمن قائمة أقوى الشركات في العالم، مدعومة بمبيعات قوية لأنشطة الإعلانات على الهواتف المحمولة هذا العام، بدأ الحديث عن المهندس الأميركي ذي الأصل الهندي ساندار بيشاي، 43 عاما، الذي يتولى مهام الإدارة التنفيذية في غوغل.

ورغم أن لاري بيج مازال يتقلد منصب الإدارة التنفيذية لألفابت، فإن بيشاي يتولى مهمة أهم تتمثل في جعل الشركة تسجل أرباحا عالية وتعزز موقعها في ريادة البحث على الشبكة العنكبوتية وتطوير منتجات مبتكرة.

فمن يكون بيشاي الذي تسلق العديد من المناصب داخل الشركة الأميركية قبل أن يتولى أحد أهم المناصب في أكبر الشركات في العالم؟

تعرف معنا على قصة حياة هندي اختار البقاء مع غوغل رغم إغراءات تويتر للالتحاق به، حسب موقع بيزنس انسايدر.

هندي مولع بالبرمجة

ولد ساندار بيشاي في مدينة تشيناي الهندية وترعرع مع شقيقه في عائلة من الطبقة المتوسطة، فوالده كان مهندس كهرباء ولم يكن غنيا، وظل يعيش لسنوات طويلة في شقة تتألف من غرفتين.

ساندار كان يتقاسم حجرة الجلوس في البيت مع شقيقه الأصغر.

منذ سنوات طفولته الأولى، ظهرت موهبة الطفل ساندار في تذكر الأعداد، إذ كان يحفظ عن ظهر قلب كل الأرقام الهاتفية لأفراد العائلة. كان يتباهى بعرض قدراته الذهنية في اللقاءات المدرسية واجتماعات أقاربه.

بيشاي في لقائه مع رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي

بيشاي في لقائه مع رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي

بعد أن نما ولعه بالحواسيب، نجح بيشاي في تطوير برنامج للعبة الشطرنج، قبل أن يغير وجهته لدراسة هندسة المعادن في معهد التكنولوجيا بخاراكبور الهندية. وتواصلت نجاحاته لينتزع منحة للدراسة في جامعة ستانفورد العريقة.

الانطلاقة مع جيميل

انتقاله للعيش في كاليفورنيا شكل محطة فارقة في حياته، يتذكر في حوار صحافي له "كنت دوما أعشق التكنولوجيا وكنت أحلم دون توقف بالسيليكون فالي التي قرأت عنها بنهم وسمعت عنها الكثير من عمي".

عندما وصل إلى الولايات المتحدة الأميركية، لم يستطع أن يصدق سبب غلاء كل شيء فيها. اشتاق إلى صديقته أنجالي، والتي التحقت به بعد سنوات وتزوجا وأنجبا طفلين.

نال في جامعة ستانفورد شهادة الماجيستير قبل أن يلتحق بكلية وارتون في بنسلفانيا لدراسة إدارة الأعمال. اشتغل لسنوات في شركة الاستشارات McKinsey & Co قبل أن يتقدم للعمل مع غوغل.

بيشاي يتحدث في لقاء إعلامي نظمته غوغل في سان فرانسيسكو-أرشيف

بيشاي يتحدث في لقاء إعلامي نظمته غوغل في سان فرانسيسكو-أرشيف

شاءت الصدفة أن يجري بيشاي مقابلة توظيفه في نيسان/أبريل عام 2004 في اليوم الذي ستطلق فيه غوغل خدمة بريدها الالكتروني "جيميل".

كان المهندس الشاب يعتقد، مثل غيره وقتها، أن تلك الخدمة المجانية مجرد كذبة أبريل لن تتحقق.

انتزع الوظيفة بجدارة ليبدأ العمل على تطوير مساحة أدوات البحث الخاصة بغوغل. وعندما أنشأت مايكروسوفت محرك البحث Bing، كان يتعين على غوغل الرد على هذه الخطوة، ليطرح بيشاي فكرة تصميم متصفح بحث جديد أطلق عليه "كروم".

لم تتوقف أفكاره عند هذا الحد، فقد عمل على وضع اللبنات الأولى لـ "أندرويد" لجعل "الهواتف الذكية في متناول خمسة مليارات مستخدم"، وفق غوغل.

المدير المحبوب

يقول عنه زملاؤه إنه ودود ويمتلك صفات قيادية تجعله دوما محط تقدير الجميع في الشركة. وهو يمتاز، حسب شهادات من عملوا إلى جانبه، عن مدراء تنفيذيين في شركات تكنولوجيا عالمية بقدرته على بناء فرق عمل ناجحة، وحرصه على ترقية الموظفين الذين يساهمون في نجاح مشاريع الشركة.

ساندار بيشاي أثناء عرض غوغل لهاتف نيكسوس الذكي في سان فرانسيسكو

ساندار بيشاي أثناء عرض غوغل لهاتف نيكسوس الذكي في سان فرانسيسكو

ورغم شخصيته الكتومة حسب أصدقائه، إلا أن بيشاي لم يتوان عن التصريح بأفكاره في عدد من القضايا، لعل أبرزها التعليق عما أثاره المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية دونالد ترامب حول المهاجرين. علق على هذه القضية قائلا "علينا ألا ندع الخوف يهزم قيمنا. علينا أن نساند المسلمين وباقي الأقليات في أميركا وباقي أنحاء العالم".

المصدر: عن بيزنس انسايدر(بتصرف)

XS
SM
MD
LG