Accessibility links

هل تمنع السعودية مقاتلي الحشد الشعبي من أداء الحج؟


موسم الحج

موسم الحج

بعد ظهور صور عدد من عناصر الحشد الشعبي العراقي وهم يؤدون مناسك العمرة في مكة والمدينة على مواقع التواصل الاجتماعي، طالب عدد من النشطاء السعوديين بمنعهم من دخول المملكة.

وتطالب السعودية بتفكيك مجموعات الحشد الشعبي التابعة رسميا لهياكل الدولة العراقية، والتي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وقد دعا وزير الخارجية السعودي عادل الجبير مؤخرا إلى تفكيكها، متهما إياها بـ"تأجيج التوتر الطائفي".

واستدعت وزارة الخارجية العراقية، في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، السفير السعودي لدى بغداد ثامر السبهان احتجاجا على تصريحات أدلى بها، إذ قال إن قوات الحشد الشعبي التي تقاتل داعش، "لا تلقى قبولا لدى الأكراد وأبناء السنة في البلاد"، داعيا إياها إلى ترك جبهات القتال للجيش العراقي.

واعتبرتها حينها بغداد تدخلا في الشأن العراقي و"خروجا عن لياقة العرف الدبلوماسي".

ويتهم نشطاء سعوديين إيران بأنها "تريد اختراق موسم الحج عبر عناصر الحشد وإفساده"، بعد أن أعلنت أن مواطنيها لن يؤدوا مناسك الحج هذا العام بسبب ما وصفتها بـ"القيود" التي تفرضها السعودية عليهم.​

من جهته، قال السفير السعودي لدى العراق ثامر السبهان، في تصريحات إعلامية لصحيفة الشرق الأوسط نُشرت الأربعاء، إن حكومته "لا تمنع دخول عناصر الحشد الشعبي إلى الأماكن المقدسة وحضور موسم الحج، طالما أنهم تقيدوا بقوانين المملكة".​

وهنا بعض ردود الفعل على تويتر:

المصدر: موقع "الحرة"

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG