Accessibility links

بيرنز يبحث مفاوضات السلام والنزاع السوري في عمان


مساعد وزير الخارجية الأميركية وليام بيرنز

مساعد وزير الخارجية الأميركية وليام بيرنز

أجرى مساعد وزير الخارجية الأميركية وليام بيرنز الاثنين محادثات مع وزير الخارجية الأردني ناصر جودة في عمان تطرقت إلى آخر التطورات المتعلقة بمفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين والأزمة في سورية.

وأوضحت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية أن بيرنز وجودة أكدا خلال اللقاء أهمية المفاوضات المباشرة التي تجرى حاليا بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي برعاية الولايات المتحدة، وأهمية تضافر الجهود من أجل تحقيق التقدم المطلوب في مسار السلام وخلال الفترة الزمنية المحددة له.

وأضافت الوكالة أن بيرنز أكد حرص الولايات المتحدة على استمرار التنسيق والتشاور مع الأردن حيال مختلف القضايا التي تمر بها المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك، معربا عن تقدير بلاده ودعمها للدور المحوري الأردني لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

جودة من جهته جدد التأكيد على الموقف الأردني الذي يعتبر أن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، والمتواصلة جغرافيا وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران/يونيو عام 1967 استنادا إلى المرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية، مصلحة وطنية أردنية عليا.

وقال الوزير الأردني إن المملكة معنية بجميع قضايا الحل النهائي التي ترتبط بمصالح حيوية أردنية، معربا عن تقدير بلاده ودعمها لجهود الإدارة الأميركية في رعاية المفاوضات الجارية حاليا، وصولا إلى تحقيق حل الدولتين.

وبحث الجانبان تطورات الأوضاع على الساحة السورية والمفاوضات الجارية بين وفد النظام ووفد المعارضة في جنيف، وأهمية التوصل إلى الحل السياسي المنشود من خلال تنفيذ مقررات جنيف 1، بحسب ما ذكرته الوكالة.

واستعرض جودة العبء الذي يتحمله الأردن نتيجة استضافته أكثر من 600 ألف لاجئ سوري وتقديم الخدمات لهم، مؤكدا أهمية تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في دعم ومساندة المملكة لتتمكن من مواصلة دورها الإنساني الذي نتحمله نيابة عن العالم، حسب تعبيره.

ويستضيف الأردن الذي لديه حدود تمتد لأكثر من 370 كيلومترا مع سورية، أكثر من نصف مليون لاجئ سوري منهم نحو 120 ألفا في مخيم الزعتري شمالي المملكة.


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG