Accessibility links

logo-print

أوباما يقترب من ملف شائك في موسم الانتخابات


اضاءة شموع للضحايا في المعبد الذي وقعت فيه الحادثة في ويسكونسن

اضاءة شموع للضحايا في المعبد الذي وقعت فيه الحادثة في ويسكونسن

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما يوم الثلاثاء إن حوادث القتل الجماعي بات وقوعها "متكررا بدرجة كبيرة" ويجب أن تدفع جميع الأميركيين لمحاسبة النفس من أجل إيجاد سبل للحد من العنف المسلح.

وأضاف أوباما "أنه يريد أن يجمع القادة على جميع المستويات في المجتمع الأميركي لدراسة سبل الحد من العنف المسلح".

وتأتي تصريحات أوباما عقب قيام أحد "العنصريين البيض" بقتل ستة أشخاص في معبد للسيخ بولاية ويسكونسن مطلع الأسبوع الجاري.

ويعتبر الحديث عن كبح جماح ثقافة السلاح في الولايات المتحدة خطرا من الناحية السياسية بالنسبة لأوباما الذي يخوض سباقا محتدما ضد ميت رومني المنافس الجمهوري في انتخابات الرئاسة التي تجرى في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

يذكر أن تصريحات أوباما تعد تكرارا لما تعهد به الشهر الماضي في كلمة ألقاها في نيو اورليانز بعد هجوم مسلح في ولاية كلورادو أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 58 آخرين بجروح.

وكان أوباما قد تعهد آنذاك بالعمل على نطاق واسع من أجل "التوصل لتوافق في الآراء" بشأن هذه القضية المثيرة للجدل بعد واقعة كولورادو التي سلطت الضوء على قضية السلاح في موسم الانتخابات، لكن الرئيس لم يقدم في تعهداته جدولا زمنيا أو تفاصيل لمناقشات من هذا القبيل.
XS
SM
MD
LG