Accessibility links

logo-print
2 عاجل
  • الرئيس أوباما: أنفقنا 10 مليارات دولار خلال عامين للقضاء على داعش

#داعش_ترجم_امرأة وتشعل الجدل حول إسلامية حد الرجم


رجم امرأة من قبل عناصر في داعش

رجم امرأة من قبل عناصر في داعش

أظهر تسجيل مصور نشر على مواقع التواصل الاجتماعي إقدام مسلحين من تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) على رجم امراة حتى الموت بمشاركة شخص قال إنه والدها، بسبب ارتكابها "الزنا".

ودار جدل حاد على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن أكد فقهاء أن حد الرجم ليس من الإسلام، وأنه يجافي حقوق الإنسان، وسط إدانات واسعة لما ارتكبه تنظيم داعش.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الحادثة وقعت في ريف حماة الشرقي في سورية، مشيراً إلى أنها قد تكون وقعت في شهر أغسطس/آب الماضي أو في شهر أيلول/سبتمبر الماضي.

ويظهر في بداية التسجيل مسلح يقف إلى جانب رجل عجوز ويتحدث إلى امرأة قائلا لها إن "الحد الآن هو نتيجة الأعمال التي اقترفتها أنت بيدك ولم يجبرك أحد عليها، ولذلك فعليك أن ترضي بحكم الله".

الوالد شريك في الرجم

وسألها باللغة العربية الفصحى "هل أنت راضية بحد الله؟"، فأومأت برأسها في دلالة على موافقتها، ثم سأل الرجل الذي يقف إلى جانبه إن كان يريد أن يقول كلمة لابنته، فرد الرجل سلبا، لتطلب منه المرأة أن يسامحها، فيرفض ذلك ويقول لها "أنا لست والدك".

ثم تدخل مسلحون آخرون وطلبوا منه أن "يسامحها"، وقال له أحدهم: "هي ستنتقل إلى الله سبحانه وتعالى"، فقال بتردد "أسامحك".

وتحدثت المرأة قائلة "أنصح كل امرأة أن تحافظ على عرضها أكثر مما تحافظ على روحها، وأنصح كل أب عندما يزوج ابنته أن يسأل عن البيئة التي ستحتضنها".

وقال المسلح إن "أخطاء بعض الرجال" دفعت المرأة إلى "ما فعلته".

واقتاد الرجل العجوز المرأة التي ارتدت عباءة سوداء، عبر جرها بواسطة حبل لف حول خصرها نحو حفرة، بينما كانت هي تردد كلمة "سامحني". وقال الرجل المسلح "فلنبدأ بتنفيذ أول حد من حدود الزنا وهو الرجم".

وأقدم المسلحون المتواجدون في المكان والوالد على رجم المرأة بالحجارة، فيما كانت هي تردد عبارة "أشهد أن لا إله إلا الله".

إدانات للحادث

ودان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في بيان "الجريمة البشعة التي ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية بحق امرأة في ريف حماة الشرقي"، مؤكداً "أن هذه الجريمة بالإضافة إلى سائر الجرائم التي يرتكبها التنظيم هي أفعال مدانة لا تمت إلى مبادئ الثورة السورية بصلة".

ولقي الحادث تفاعلا واسعا لدى المغردين في موقع تويتر، وانتشرت آلاف التغريدات تشجب ما تعرضت له المرأة بهاشتاغ #داعش_ترجم_امرأة.

ماذا عنك؟ ما رأيك في القتل رجما بدعوى تطبيق أحكام الإسلام؟ سجل إجابتك بصوتك، على تطبيق قناة الحرة، لنبثه على موقعنا. (نزل التطبيق لآيفون ولأندرويد).
أو علق باستخدام حسابك على فيسبوك في أسفل هذه الصفحة، أو غرد برأيك على تويتر، ولا تنس أن تذكر alhurranews@ في تغريدتك.

XS
SM
MD
LG