Accessibility links

logo-print

تظاهرة تطالب بحماية حقوق المرأة المصرية في الدستور


تظاهرة نسائية تطالب بحقها في الدستور الجديد

تظاهرة نسائية تطالب بحقها في الدستور الجديد

طالب متظاهرون في القاهرة بحماية حقوق المرأة في الدستور الجديد، بعد أن سربت معلومات عن بنود فيه تجري صياغتها أثارت مخاوف النساء والناشطين المدافعين عن حقوق المرأة.

واحتشد نحو 200 من رجال ونساء أمام مبنى مجلس الشورى في القاهرة حيث يجتمع أعضاء اللجنة التأسيسية المكلفة صياغة الدستور الجديد حاملين اللافتات، كتب على إحداها "اللجنة التأسيسية لا تستمع لأصوات النساء"، ومطالبين بضمان حقوق المرأة.

ووجهت انتقادات عديدة للتعتيم الذي يحيط بصياغة الدستور الجديد، ورغم ذلك تسربت نصوص منه إلى الصحف المحلية تدل على وجود خلافات حادة بين الإسلاميين الذين يحتلون موقع القوة، وبين العلمانيين بشأن مكانة الدين في الدستور، بحسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت الوكالة إن المادة 36 تثير بشكل خاص مخاوف المدافعين عن حقوق المرأة، التي تشير المعلومات المتسربة إلى أنها ستتضمن خفض سن الزواج إلى أقل من 18 سنة، وستشرع ختان النساء، وتحد من حقوق المرأة في التعليم والعمل.

وقالت الناشطة السياسية وإحدى منظمات التظاهرة إيناس مكاوي للوكالة إن "هذا الدستور وخاصة المادة 36 يشكل خطورة على حقوق المرأة".

من جانبها، رأت صباح فواز إبراهيم وهي محجبة، تؤكد أنها لا تنتمي إلى أي تيار، أن "كل المواد التي تسربت تثير الفزع"، مضيفة أن "الدستور يوضع سرا. سيقومون بصياغته ثم يذهبون إلى المساجد ليقولوا للناس صوتوا عليه" في الاستفتاء الشعبي المقرر على مواد الدستور الجديد.
XS
SM
MD
LG