Accessibility links

logo-print

وزارة العمل السعودية: مئات آلاف الوافدين يصححون أوضاعهم


عامل أجنبي في السعودية

عامل أجنبي في السعودية

أعلنت وزارة العمل السعودية أن أكثر من 1.5 مليون عامل وافد صححوا أوضاعهم في المملكة منذ أبريل /نيسان الماضي في إطار برنامج يهدف إلى الحد من العمالة غير النظامية.

وكان مجلس الوزراء السعودي قد أقر في مارس/آذار الماضي تعديلات على قانون العمل قضت بمنع العامل من العمل لدى غير الكفيل أو العمل لدى حسابه الخاص.

ومنح العاهل السعودي في أبريل/نيسان العمالة المخالفة ثلاثة أشهر لتصحيح أوضاعها على أن تنتهي هذه المهلة في الثالث من يوليو/تموز القادم.

وقال بيان وزارة العمل إن عدد المستفيدين من هذه المهلة حتى الأسبوع الثامن منها بلغ مليونا و581 ألف عامل.

وقد أدت حملة تفتيش قامت بها وزارة الداخلية إلى ترحيل أكثر من 180 ألف وافد منذ بداية تصحيح الأوضاع.

وأثارت هذه الحملة مخاوف حوالي تسعة ملايين وافد تمثل تحويلاتهم دعما لاقتصاد بلدانهم وعلى رأسها الهند وباكستان والفلبين وبنغلاديش واليمن والسودان ومصر.

ويمثل الوافدون حوالي 32 في المئة من إجمالي سكان السعودية الذين يبلغ عددهم 29 مليون نسمة في 2012.

وبموجب قانون العمل السعودي، يجب أن يكون لكل عامل وافد كفيل محلي لكن كثيرين يقومون بتغيير وظائفهم بعد دخول المملكة دون تغيير مهنهم في بطاقة الإقامة.

وسمح نظام الكفالة للشركات بالتحايل على القوانين الصارمة لوزارة العمل عن طريق تسجيل الأجانب العاملين بها لدى كفيل آخر.

كما أدى النظام إلى ظهور سوق سوداء للعمالة إذ يتقاضى الكفلاء أموالا من الوافدين المسجلين لديهم لتجديد إقاماتهم بينما هم في واقع الأمر يعملون في وظائف أخرى.
XS
SM
MD
LG