Accessibility links

من ملاكم إلى قاتل.. حكاية فالديت جاشي مع داعش


عناصر من داعش في سورية -أرشيف

عناصر من داعش في سورية -أرشيف

في ولاية بافاريا جنوبي ألمانيا عاش فالديت جاشي رياضيا مشهورا. عرفته الجماهير الرياضية بطلا للعالم في رياضة "كيك بوكسينغ".

لكن سنة 2015 ستشكل منعطفا "خطيرا" في حياة هذا الرياضي الألماني المنحدر من أصول ألبانية.

ربما لم يكن أحد من معجبيه يتخيل أن حياته الهادئة في الجنوب الألماني ستنتهي في سورية.

تفيد المعلومات المتوفرة أن بداية انضمام جاشي لداعش كانت في كانون الثاني/ يناير 2015، لكنه ظل يقول لعائلته إنه مسافر إلى بلدان أخرى.

وبعد أشهر، أعلن جاشي أنه أصبح مقاتلا مع تنظيم داعش. وقال لإحدى التلفزيونات السويسرية إنه يقوم بحراسة إحدى النقاط غير البعيدة من الحدود التركية.

وقبل ذلك قاتل بطل العالم السابق مع ثلاثة من رفاقه الألمان في صفوف داعش.

وسافر الثلاثة وجميعهم ممارسون لرياضة "كيك بوكسينغ" مع جاشي إلى سورية للقتال هناك.

وخلال إحدى معارك التنظيم توفي أحدهم، بينما تفتقر وسائل الإعلام إلى معلومات عن مصير الاثنين الآخرين.

ترك زوجته وابنتيه

يومياته في ألمانيا كانت طبيعية جدا. عاش مع زوجته وابنتيه الصغيرتين وحظي بدفء عائلي في مدينته الوادعة.

ما الذي دفعه إلى أن يسافر للقتال مع داعش؟

يقول جاشي في اتصال هاتفي الشهر الماضي مع التلفزيون السويسري إن هدفه كان المساهمة في " إقامة خلافة حديثة في سورية".

لكن هذا الكلام لم يقنع إطلاقا عائلة جاشي التي طالبته بالعودة إلى صغيرتيه وإكمال حياته بشكل طبيعي في ألمانيا.

وشدد والده بعد أن علم بسفره إلى سورية على "أن مكانه الطبيعي هنا، بين ابنتيه وزوجته وعائلته.. إذا كان يريد أن يخدم الإسلام فيجب أن يكون ذلك من ألمانيا وليس من سورية".

وفي النهاية لا أحد عرف القصة الكاملة.. القصة كلها أن جاشي تحول من رياضي محبوب إلى مقاتل في صفوف تنظيم سفك دماء مئات الأبرياء قبل أن ينهي الموت مسيرته عن 28 عاما.

XS
SM
MD
LG