Accessibility links

logo-print

مونديال قطر.. معايير جديدة لحماية العمالة الأجنبية


العمالة الأجنبية في قطر

العمالة الأجنبية في قطر

وضعت اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 في قطر، معايير جديدة لحماية العمال الأجانب الذين يشاركون في الأعمال المرتبطة بإقامة المونديال، وذلك بعد اتهامات تعرضت لها الدوحة تتعلق بعدم وجود إجراءات للحد من حالات استغلال العمال.
وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في بيان أصدرته الثلاثاء، إنها أدرجت "معايير العمال"، في جميع عقودها بما يتماشى مع قانون العمل القطري والقوانين الدولية في هذا الصدد.
وتتضمن المعايير الجديدة أن يلتزم المقاولون بإنشاء حسابات مصرفية لعمالهم لتسهيل دفع الأجور، فضلا عن إنشاء نظام تدوين المعاملات الذي "يساعد بدوره اللجنة العليا على التحقق من حصول جميع العمال على كامل أجورهم وفي الوقت المحدد".
أما في موضوع الإقامة، فتنص المعايير على أن "يلتزم المقاولون بتوفير المواصفات الشاملة لأماكن إقامة العمال ووضع المبادئ والأسس الواضحة التي تخص عدد الأسرة في الغرفة الواحدة مرورا بتوفير الحد الأدنى من مستوى النظافة".
وقالت اللجنة إنها قد تضطر إلى معاقبة المخالفين للمعايير أو حتى إنهاء عقودها مع الشركات المخالفة.
وكانت عدة منظمات حقوقية دولية، إضافة إلى البرلمان الأوروبي، وجهت انتقادات لقطر بسبب ظروف عمل العمال الأجانب.
ونددت منظمة العفو الدولية في تقرير خاص نشرته في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بوجود "انتهاكات مقلقة" لحقوق عمال الإنشاءات الوافدين إلى قطر، معتبرة أنه يتعين على الدولة الخليجية أن تنتهز فرصة استضافتها لكأس العالم لكرة القدم 2022 لإثبات احترامها لحقوق الإنسان.
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG