Accessibility links

#كأس_العالم بالأرقام.. تفوق ألماني ومنافسة برازيلية


أرقام مونديال البرازيل فاقت مونديال جنوب إفريقيا 2010

أرقام مونديال البرازيل فاقت مونديال جنوب إفريقيا 2010

أظهرت الأرقام التي سجلها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، تطورا واضحا في مستوى أداء المنتخبات المشاركة في مونديال البرازيل مقارنة بمونديال جنوب إفريقيا 2010.

وخلال المباريات الـ 62 التي لعبت لحد الآن في انتظار المباراتين الترتيبية والنهائية، ساهمت العديد من المنتخبات في تحطيم أرقام سابقة، الأمر الذي جعل كأس العالم في البرازيل الأحسن مقارنة بالدورات السابقة.

أهداف المونديال

سجل المنتخب الألماني أكبر عدد من الأهداف في المباريات الست التي لعبها، وصلت إلى 17 هدفا، قبل أن تلعب الماكينات الألمانية المباراة النهائية ضد الأرجنتين الأحد.

وكانت مباراة ألمانيا التي فازت فيها على البرازيل في الدور نصف النهائي قد سجلت أكثر من 35 مليون تغريدة على تويتر.

وجاء المنتخب الكولومبي ونظيره الهولندي في المرتبة الثانية بتسجيلهما 12 هدفا، قبل أن تلعب هولندا المباراة الترتيبية السبت ضد البرازيل، في حين خرجت كولومبيا من الدور ربع النهائي.

وسجلت البرازيل 11 هدفا، في حين سجلت فرنسا 10 أهداف، والأرجنتين ثمانية أهداف، في حين حلت الجزائر في المرتبة السابعة بسبعة أهداف، منها أربعة في مرمى منتخب كوريا الجنوبية.

أما على مستوى اللاعبين فقد احتل المهاجم الكولومبي جيمس رودريغز صدارة الهدافين مؤقتا بستة أهداف، في حين حل الألماني توماس مولر ثانيا بخمسة أهداف ونيمار وميسي ثالثا بأربعة أهداف لكل منهما.

وهذه تغريدة حول مهاجم المنتخب الكولومبي جيمس رودريغيز:

وسجل مونديال البرازيل معدل تهديف وصل إلى 2.7 لكل مباراة مقارنة مع 2.3 في مونديال جنوب إفريقيا.

أحسن المباريات

وصنف الاتحاد الدولي مباراة هولندا والأرجنتين لحساب الدور نصف النهائي، كأفضل مباراة، بعد أن قدم لاعبو المنتخبين مستوى راقيا، ظهر من خلال عدد التمريرات التي وصلت إلى 1457 تمريرة منها 1146 ناجحة، أي بمعدل 79 في المئة، وهو أكبر المعدلات في المونديال لحد الآن.

وحلت مباراة الجزائر وألمانيا ثانية بمجموع 1444 تمريرة منها 1103 ناجحة بمعدل وصل إلى 77 في المئة.

أما المباراة الثالثة فقد جمعت بين ألمانيا والولايات المتحدة، وعرفت تسجيل 1277 تمريرة.

وسجلت إحصائيات فيفا معدل 393 تمريرة لكل منتخب مقارنة بـ 353 في مونديال 2010.

الهجوم والدفاع

ورغم خروجه من الدور نصف النهائي أمام ألمانيا، إلا أن المنتخب البرازيلي سجل معدلا مرتفعا من حيث النجاعة الهجومية، بعد أن صنع 100 فرصة سانحة للتهديف، سجل منها 11 هدفا.

وسجل المنتخب البرازيلي أيضا أحسن دفاع في الدورة بعد أن تمكن من صد 159 محاولة هجومية، متفوقا بذلك على المعدل العام للدورة الذي وصل إلى 92.5.

وقطع مهاجم المنتخب الهولندي ويسلي سنايدر مسافة أكثر من 69 كيلومتر في ست مباريات، ليصبح بذلك من قطع أكبر مسافة في المونديال.

أما الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو فقد حقق رقم أكثر التمريرات نجاحا بـ 478 بمعدل وصل إلى 86.6 في المئة.

وكان الحارس الأرجنتيني سيرجيو روميرو أكثر حارس يصد كرات سانحة للتهديف وصلت إلى 15 صد بمعدل 83 في المئة.

المصدر: راديو سوا/ موقع فيفا

XS
SM
MD
LG