Accessibility links

logo-print

عالميا.. واحد من كل 12 شخصا بالغا مصاب بالسكري


السمنة سبب رئيسي في الإصابة بمرض السكري

السمنة سبب رئيسي في الإصابة بمرض السكري

ذكرت مصادر طبية، أن الدول العربية تنفق ما يقدر بحوالي 5.5 مليار دولار كل عام لعلاج مرضى السكر، فيما أكد خبراء أن واحدا من بين كل 12 شخصا بالغين في العالم مصابون بالسكري.

ونقلت صحيفة المصري اليوم عن الدكتور إبراهيم الإبراشي رئيس اللجنة القومية للسكري التابعة لوزارة الصحة المصرية قوله، إن النفقات الطبية المباشرة لعلاج السكر تمثل من 2.5 إلى 15 في المئة من إجمالي الموازنات الصحية لدول المنطقة، وذلك طبقًا لمعدلات الانتشار المحلية ومدى تطور العقاقير المستخدمة في علاج الحالات.

382 مليون مصاب في السكري عالميا

وقال خبراء من جهة ثانية الخميس، إن العالم يخسر المعركة ضد مرض البول السكري حيث قفز عدد المصابين بالمرض إلى مستوى قياسي بلغ 382 مليون مصاب هذا العام.

وأشار التقدير الأحدث من الاتحاد الدولي لمكافحة البول السكري إلى أن معدل انتشاره عالميا يصل إلى 8.4 في المئة من عدد البالغين في العالم ويزيد عن العدد المسجل في عام 2012 وهو 371 مليون مصاب.

والأغلبية الساحقة من المرضى مصابون بالنوع الثاني من البول السكري المرتبط بالسمنة ونقص الحركة. وتنتشر الإصابة مع اتباع المزيد من الناس في البلدان المتقدمة أنماط الحياة الغربية والحضرية.

ويتنبأ الاتحاد بأن يقفز العدد بنسبة 55 في المئة ليصل إلى 592 مليون مصاب بحلول عام 2035.

خمسة ملايين وفاة بسبب السكري سنويا

وقال الاتحاد في النسخة السادسة من أطلس البول السكري إن "معركة حماية الناس من الإصابة بمرض البول السكري ومضاعفاته المعوقة والمهددة للحياة تمنى بالفشل"، مشيرا إلى أن الوفيات بسبب المرض تبلغ حاليا 1.5 مليون وفاة سنويا.

وقال ديفيد ويتينغ المتخصص في الصحة العامة بالاتحاد "يبدو أن الأرقام تزداد سوء عاما تلو الآخر."

وخلص الاتحاد إلى أن مرض البول السكري يكبد العالم إنفاقا سنويا على الرعاية الصحية قيمته 548 مليار دولار وأن هذا الرقم سيزيد على الأرجح إلى 637 مليار دولار بحلول عام 2035.

ما هو مرض السكري؟

والسكري وفق منظمة الصحة العالمية، هو مرض مزمن يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج مادة الأنسولين بكمية كافية، أو عندما يعجز الجسم عن استخدام تلك المادة بشكل فعال، ما يؤدي إلى زيادة تركيز السكر في الدم أو فرط سكر الدم.

والسكري من النمط الأول هو من السمات التي تطبع هذا النمط الذي كان يُعرف سابقاً باسم السكري المعتمد على الأنسولين أو السكري الذي يظهر في مرحلة الطفولة قلّة إنتاج مادة الأنسولين.

والسكري من النمط الثاني الذي كان يسمى سابقاً السكري غير المعتمد على الأنسولين أو السكري الذي يظهر في مرحلة الكهولة، يظهر بسبب استخدام الجسم لمادة الأنسولين بشكل غير فعال جرّاء فرط الوزن وقلّة النشاط البدني.

أما النوع الثالث فهو السكري الحملي وهو فرط سكر الدم، الذي يُتفطّن إليه بادئ الأمر خلال فترة الحمل.
XS
SM
MD
LG