Accessibility links

logo-print

أيزيديتان من العراق تفوزان بجائزة ساخاروف


الأيزيدية نادية مراد

الأيزيدية نادية مراد

فازت الأيزيديتان العراقيتان نادية مراد ولمياء عجي بشار اللتان نجتا من تنظيم الدولة الإسلامية داعش، بجائزة ساخاروف لحرية الفكر لسنة 2016 والتي يمنحها البرلمان الأوروبي، قبل الإعلان رسميا عن الجائزة الخميس.

وباتت مراد وعجي وجهين من وجوه الدفاع عن الأيزيديين بعد أن خطفهما المتشددون وحولوهما إلى سبايا على غرار آلاف النساء ضحايا الاستعباد الجنسي.

وقالت المصادر إن خيار رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز ورؤساء الكتل السياسية وقع صباح الخميس على نادية ولمياء، على أن يعلن خلال جلسة موسعة لاحقا فوزهما بالجائزة التي تكافىء كل سنة أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان.

تحديث (6:46 بتوقيت غرينيتش)

يعلن البرلمان الأوروبي الخميس الفائز بجائزة ساخاروف "لحرية الفكر" التي يمنحها كل عام. ويتنافس على الجائزة عدد من المرشحين بينهم أيزيديتان من العراق نجتا من تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وسيعلن رئيس البرلمان مارتن شولتز اسم الفائز بالجائزة ظهر الخميس في جلسة عامة في ستراسبورغ، بعد اجتماع أخير مع قادة المجموعات السياسية.

واقترح الاشتراكيون في البرلمان الأوروبي وكتلة الليبراليين "تحالف الليبراليين والديموقراطيين لمجموعة أوروبا"، أن تمنح الجائزة لنادية مراد باسي طه ولمياء عجي بشار تكريما لدورهما في الدفاع عن النساء الأيزيديات اللواتي وقعن في أسر عناصر داعش.

والسيدتان نجحتا في الفرار من أسر داعش الذي أخضعهن للعبودية الجنسية على غرار آلاف من الشابات.

وتضم لائحة المرشحين الصحافي التركي جان دوندار والزعيم التاريخي لتتار القرم مصطفى جميليف.

ومنحت الجائزة العام الماضي للمدون السعودي رائف بدوي المسجون في المملكة منذ 2012 بتهمة "إهانة الدين الإسلامي".

وتحمل الجائزة اسم المنشق السوفياتي أندريه ساخاروف الذي توفي في 1989، وتكافئ شخصيات عملت في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG