Accessibility links

الأيزيديون يطالبون مجلس حقوق الإنسان بـ'حماية دولية'


أيزيديون فارون من داعش

أيزيديون فارون من داعش

طالب الأيزيديون مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة بتوفير الحماية لهم مما يتعرضون له على يد تنظيم "الدولة الإسلامية".

يأتي ذلك بعيد إعلان مجلس حقوق الانسان عن قرار بتشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق حول الجرائم التي ارتكبتها "الدولة الإسلامية" ضد الأقليات في العراق.

وقال عضو الوفد الأيزيدي المشارك في اجتماع مجلس حقوق الانسان في جنيف حول أوضاع الأيزيديين ميرزا دناني، إن الوفد طالب المجلس بتوفير حماية دولية لسكان مناطق سهل نينوى شمالي العراق:

وكانت "الدولة الإسلامية" شنت هجوما واسعا على محافظة نينوى في العاشر من حزيران/يونيو الماضي وتمكنت من السيطرة على المدينة بصورة كاملة بعد انسحاب قطاعات الجيش والشرطة العراقية.

وفي واحدة من أكثر الفصول مأساوية في الصراع، اقتحم مسلحون منطقة سنجار في شمال غرب العراق في وقت سابق شهر آب/ أغسطس الماضي مما دفع عشرات الآلاف معظمهم من الأيزيديين نحو الجبال من أجل الاحتماء، فيما توجه آخرون إلى مناطق إقليم كردستان فرارا من أعمال القتل والاضطهاد.

وتمكن المقاتلون الأكراد على الأرض والضربات الجوية الأميركية في نهاية المطاف من فك الحصار عن معظم العالقين والسماح لهم بالفرار بعد عشرة أيام من محاصرتهم ولكن لا يزال بعضا منهم باقون في الجبال.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG