Accessibility links

logo-print

مقتل قيادي في القاعدة جنوب اليمن


طائرة أميركية من دون طيار

طائرة أميركية من دون طيار

لقي نحو 13 من عناصر تنظيم القاعدة في اليمن، بينهم قيادي بارز، مصرعهم بضربات جوية شنتها طائرات من دون طيار يعتقد أنها أميركية، في محافظتي أبين وشبوة مساء الأربعاء وفجر الخميس.

وأفاد شهود عيان ومصادر أمنية، بأن ضربة جوية في قطاع مراقشة التابع لأبين أدت إلى مقتل القيادي في التنظيم جلال بلعيدي المكنى بـ"أبو حمزة الزنجباري" مع اثنين من مرافقيه فجر الخميس.

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن بلعيدي كان زعيما للقاعدة في زنجبار قبل أن يتسلم مسؤوليات عسكرية أرفع في التنظيم، فيما نقلت وكالة رويترز عن مصادر محلية القول إن بلعيدي كان زعيم فرع تنظيم الدولة الإسلامية داعش في اليمن.

وفي شبوة جنوب اليمن، أفادت مصادر محلية بأن 10 من عناصر القاعدة قتلوا في ضربة جوية استهدفت سيارة كانوا يستقلونها في قطاع رضوم مساء الأربعاء.

جرحى بقصف في تعز

من جهة أخرى، أعلن مصدر يمني حكومي إصابة 17 مدنيا بينهم أطفال ونساء، في قصف للحوثيين في مدينة تعز.

وأضاف المصدر أن القصف الذي تم بالمدفعية وصواريخ الكاتيوشا أصاب أحياء عصيفرة والنسيرية وثعبات والدمغة وقرى جبل صبر والمسراخ، مشيرا إلى أنه تسبب أيضا في تضرر عدة منازل.

وأفاد مصدر حوثي في المقابل، بإصابة خمسة أطفال في غارتين لطائرات التحالف الذي تقوده السعودية استهدفتا جسرا في محافظة ذمار.

وتحدث المصدر عن ارتفاع حصيلة ضحايا غارات استهدفت مصنع إسمنت عمران الأربعاء إلى 15 قتيلا.


المصدر: وكالات/الحرة

XS
SM
MD
LG