Accessibility links

logo-print

هادي يقترح هدنة إنسانية في اليمن


تصاعد الدخان جراء غارات سعودية قرب صنعاء

تصاعد الدخان جراء غارات سعودية قرب صنعاء

قدم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الأربعاء مبادرة لهدنة إنسانية في البلاد لمدة 10 أيام قابلة للتمديد، تتضمن الانسحاب من المدن ووقف إطلاق النار، على أن تكون الهدنة ملزمة لجميع الأطراف.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي إن الحكومة أبلغت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بموافقتها على هدنة مشروطة لإنهاء القتال المستمر في البلاد منذ أكثر من ثلاثة أشهر، يمكن تنفيذها خلال الأيام المقبلة.

وأضاف أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وضع "ضمانات" للهدنة تشمل إفراج الحوثيين عن سجناء وانسحابهم من أربع محافظات يقاتلون فيها مسلحين محليين.

ويأتي التحرك فيما تستمر المشاورات في صنعاء حول فرض هدنة إنسانية لوقف الاقتتال والسماح بأن تصل المساعدات إلى المناطق المنكوبة بعد سقوط مئات الضحايا نتيجة المواجهات والأمراض ونزوح آلاف الأسر وتفشي الأمراض.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":

التحالف يقصف مواقع عسكرية في جبل عيبان (10:01 ت.غ)

قصفت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية مواقع عسكرية تابعة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في العاصمة صنعاء فجر الأربعاء، فيما استهدفت ضربات جوية أخرى قاعدة تضم وحدات موالية للحكومة.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الضربات الجوية استهدفت مواقع عسكرية في جبل عيبان غربي العاصمة، وسمع دوي ثلاثة انفجارات أعقبت القصف، وصفها شهود عيان بأنها كانت قوية.

التحالف يقصف قوات موالية لهادي

وفي هذه الأثناء، قصفت مقاتلات التحالف، اللواء 23 الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي، في منطقة العبر بمحافظة حضرموت الثلاثاء، بعد انشقاق بعض وحداته واعلان التحاقها بقوات الحوثيين، حسبما أفاد به مصدر عسكري الأربعاء.

وأدت المواجهات بين الوحدات داخل اللواء والضربات الجوية للتحالف، إلى مقتل 30 جنديا على الأقل، حسب المصدر.

وتزامن هذا التطور مع تقدم قوات الحوثيين ووحدات من الجيش اليمني المناوئة لهادي، باتجاه منطقة العبر بعد سيطرتها على خط أنابيب تصدير الغاز إلى ميناء بلحاف بمحافظة شبوه.

ضحايا المعارك

ويأتي هذا، فيما قدر مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، عدد القتلى من المدنيين في اليمن خلال ثلاثة أشهر بأكثر من 1500.

وقالت مفوضة الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان إن هذا العدد سجل في الفترة بين 27 آذار/مارس وحتى الثالث من تموز/ يوليو، بينما تجاوز عدد الجرحى 3600.

المصدر: قناة الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG