Accessibility links

قوات هادي تسيطر على قاعدة العند الجوية في لحج


مخلفات غارات سعودية على اليمن -أرشيف

مخلفات غارات سعودية على اليمن -أرشيف

سيطرت القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على قاعدة العند الجوية في محافظة لحج، حيث أكد مسؤول عسكري انسحاب المقاتلين الحوثيين من محيطها.

وذكر المصدر أن طائرات التحالف الذي تقوده السعودية توفر غطاء جويا للقوات المشاركة في الهجوم. وأبلغ قائد العملية اللواء فضل حسن وكالة رويترز أن قواته تمشط القاعدة الواقعة شمال مدينة عدن بحثا عن مقاتلين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط يمني طلب عدم ذكر اسمه، القول إن قوات هادي وصلت إلى المدخل الغربي للقاعدة والمدرج.

وفي تطور آخر، أكدت مصادر عسكرية أن القوات الموالية لهادي استعادت الحوطة مركز محافظة لحج وطريق الرباط شمال عدن بعد مواجهات مع الحوثيين.

وأعلن التحالف شن ست غارات على تجمعات للحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح في منطقة وادي خبش بمديرية المطمة في محافظة الجوف. وقصف التحالف أيضا أهدافا أخرى في همدان بمدينة الحزم، عاصمة الجوف.

انتشار لقوات التحالف

في غضون ذلك، أفادت مصادر عسكرية بأن مئات من الجنود الخليجيين نزلوا الأحد في ميناء عدن مع العشرات من الدبابات والمدرعات، وانتشروا في محيط مدينة عدن بهدف تأمينها.

وقالت صحيفة الحياة اللندنية الاثنين إن 1500 جندي نزلوا في عدن غالبيتهم من الإمارات.

آخر تحديث: 10:33 ت غ

استأنف التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، قصفه لمواقع الحوثيين والقوات الموالية لهم، في وقت تتواصل المواجهات العنيفة على الأرض بين طرفي النزاع في البلاد.

فقد قصفت مقاتلات التحالف قاعدة العند العسكرية الاستراتيجية في محافظة لحج. وتزامنت هذه الغارات مع وصول تعزيزات عسكرية كبيرة للقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي المرابطة على مشارف القاعدة العسكرية.

وذكرت مصادر مقربة من قوات هادي، أن هذه التعزيزات تأتي استعدادا لاقتحام القاعدة واستعادة السيطرة عليها من المسلحين الحوثيين.

وأوضحت مصادر إعلامية يمنية، أن القوات الموالية للرئيس هادي تلقت في اليومين الماضيين دعما عسكريا بريا كبيرا من قوات التحالف، لتأمين عدن والمشاركة في استعادة السيطرة على محافظتي لحج وأبين.

ونفذ طيران التحالف سلسلة غارات على مواقع للحوثيين في مأرب وتعز.

وتشهد جبهتا القتال في تعز ومأرب معارك عنيفة، حيث تصد قوات هادي هجمات الحوثيين على مأرب، وتتقدم في تعز.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:


وتأتي هذه التطورات غداة كلمة لعبد الملك الحوثي، زعيم جماعة الحوثيين، أبدى فيها استعدادا للقبول بحلول سياسية محايدة، لإنهاء القتال الدائر منذ عدة أشهر.

وقال الحوثي في الكلمة التي ألقاها مساء الأحد وبثتها قناة المسيرة التابعة للحوثيين، إنه يرحب بأي جهود من أطراف عربية ودولية محايدة، تهدف إلى وقف القتال، مشيرا إلى أن الحلول السياسية كانت ولا تزال متاحة وممكنة في اليمن.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG