Accessibility links

logo-print

مسلحون يختطفون مواطنا بريطانيا في صنعاء


سيارة تابعة للسفارة الفرنسية في اليمن مدمرة بعد تفجير الأحد- أرشيف

سيارة تابعة للسفارة الفرنسية في اليمن مدمرة بعد تفجير الأحد- أرشيف

أقدم مسلحون مجهولون الاثنين على خطف مواطن بريطاني يعمل لدى شركة خدمات نفطية من وسط صنعاء بعد ساعات من انفجارات استهدفت منطقة السفارة الفرنسية في العاصمة اليمنية، بحسب مصادر متطابقة.

وحصلت عملية الاختطاف أمام محل بقالة في حي حدة، وذلك بعد ثلاثة أيام من اختطاف مواطن ألماني في العاصمة اليمنية.

وأكد شهود عيان أن مسلحين اعترضوا الرجل، الذي يعمل في شركة خدمات نفطية يمنية، أمام محل بقالة في حي حدة الذي فيه عدد من السفارات، واقتادوه إلى سيارتهم.

وقال أحد الشهود "لقد قام المسلحون بضرب الرجل بأعقاب البنادق على رأسه وأخذوه بسرعة إلى السيارة".

وأكدت السفارة البريطانية في صنعاء أنها على علم بالمعلومات عن الخطف، إلا أنها "لا تزال تحقق في الأمر".

يشار إلى أن عمليات خطف الأجانب في اليمن أضحت أمرا شائعا تمارسه غالبا قبائل تتمتع بالنفوذ من أجل الضغط على الحكومة لتنفيذ مطالبها. وفي معظم الأحيان، يتم إطلاق سراح الرهائن سالمين.

لكن تنظيم القاعدة أعلن قبل فترة مسؤوليته عن خطف أجانب ويحتجز حاليا مدرسا من جنوب إفريقيا يهدد بقتله إذا لم يتم دفع فدية لإطلاق سراحه، كما يحتجز دبلوماسيا سعوديا وآخر إيرانيا.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG