Accessibility links

ممثلو الطائفة البهائية في الولايات المتحدة ينددون باعتقال أبنائها في اليمن


حوثيون يفتشون سيارة في صنعاء- أرشيف

حوثيون يفتشون سيارة في صنعاء- أرشيف

أصدر مكتب العلاقات العامة لأبناء الطائفة البهائية في الولايات المتحدة الأربعاء بيانا ندد فيه باعتقال 23 بهائيا و3 بهائيات في اليمن على أيدي ضباط مكتب الأمن الوطني في 10 آب/أغسطس.

واعتبر البيان هذا الاعتقال تصعيدا لاستهداف البهائيين في اليمن، حيث مازال هؤلاء الأشخاص محتجزين في سجن مكتب الأمن الوطني من دون توجيه تهم لهم.

وكان الـ26 بهائيا قد اعتقلوا ضمن مجموعة ضمت 60 شخصا، تم إطلاق سراح 34 منهم وهم مسلمون، الأمر الذي ينم، بحسب البيان، عن استهداف ديني لأبناء الطائفة البهائية.

ونقل البيان قلق الطائفة البهائية الشديد على مصير المعتقلين الـ26 ، في وضع يجعلهم عرضة للتعذيب والإساءة بسبب عقيدتهم الدينية.

تحديث: 19:49 تغ

طالبت منظمة العفو الدولية (آمنستي) الأربعاء الحوثيين بالإفراج الفوري عن عدد من أعضاء الطائفة البهائية أوقفوا قبل أسبوع في العاصمة اليمنية صنعاء من دون توجيه أي تهم إليهم، حسب المنظمة.
وأفادت المنظمة بأن ضباطا يمنيين من مكتب الأمن الوطني الذي يعمل بالتنسيق مع الحوثيين اقتحموا ورشة لمجموعة من الشباب البهائيين في الـ 10 من الشهر الجاري واعتقلوا 65 شخصا بينهم 14 امرأة وستة دون سن الـ 18.

وأشارت إلى أن الحوثيين أخلوا سبيل عدد منهم، قبل أن ينفذوا سلسلة اعتقالات جديدة بحق البهائيين الثلاثاء. وأوضحت المنظمة الدولية أن 27 بهائيا يقبعون حاليا في معتقلات السلطة الحاكمة في صنعاء، لم يسمح لهم بانتداب محامين أو بالزيارات العائلية.

واعتبرت هذا الاحتجاز "حالة صارخة من الاضطهاد بحق أقلية دينية"، مطالبة الحوثيين بالتوقف عن مضايقة الأقليات واحترام الحقوق الدينية.

المصدر: منظمة العفو الدولية

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG