Accessibility links

السعودية: تدمير سكود أطلقه الحوثيون من صعدة باتجاه المملكة


جنود سعوديون على الحدود اليمنية - أرشيف

جنود سعوديون على الحدود اليمنية - أرشيف

ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن السعودية أسقطت صاروخ سكود أطلقته قوات الحوثي و الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح باتجاه مدينة خميس مشيط ."

ونشرت الوكالة بيانا عن قيادة القوات المشتركة أعلن أن الصاروخ "أطلق في الساعة 02:45 من صباح السبت واعترضته قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي بصاروخي باتريوت.

وأضاف البيان "وقد بادرت القوات الجوية للتحالف، في الحال، بتدمير منصة إطلاق الصواريخ التي تم تحديد موقعها جنوب صعد".

آخر تحديث (2:56 ت غ)

لقي أربعة عسكريين سعوديين مصرعهم في هجوم شنه مقاتلون من القوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح والحوثيين على منطقتين حدوديتين، وفق ما أعلنته الجمعة قوات التحالف التي تقودها السعودية.

وذكر بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أن هجوما شن من الجانب اليمني على منطقتي جيزان ونجران، وأن معركة وقعت في الساعات الأولى من صباح الجمعة واستمرت حتى الظهر، وقتل خلالها عشرات الجنود اليمنيين.

وقال البيان إن أربعة سعوديين قتلوا أيضا في المعركة هم ضابط في الحرس الوطني واثنان من القوات البرية وجندي من حرس الحدود.

آخر تحديث 10:55 ت غ في 5 حزيران/يونيو

تدور اشتباكات عنيفة على الحدود السعودية اليمنية، بين الجيش السعودي والمسلحين الحوثيين، بينما تقصف مدفعية التحالف غرب محافظة صعدة.

وقد شهدت المنطقة الحدودية بين السعودية واليمن الجمعة تحليقا كثيفا لطيران التحالف، الذي تقوده السعودية ضد المسلحين الحوثيين في اليمن.

وفي محافظة تعز، قتل ستة وجرح ثمانية من الحوثيين وقوات علي عبد الله صالح في هجوم لمؤيدي الرئيس عبد ربه منصور هادي، في نقطة جوار جبل النار بخط الساحل.

وفي مأرب استعاد مؤيدون لهادي موقعا جبليا مطلا على وادي الجفينة، الذي تمر عبره إمدادات الحوثيين والمسلحين من قوات صالح إلى جبهة الجفينة غربي المحافظة.

عشرات القتلى

في غضون ذلك، قالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، التي يسيطر عليها الحوثيون، إن غارات التحالف "قتلت نحو 58 شخصا في أنحاء اليمن يومي الأربعاء والخميس".

وأضافت أن القصف أسفر أيضا عن "مصرع 48 شخصا أغلبهم من النساء والأطفال"، في ضربات جوية على منازلهم في معقل الحوثيين في أقصى الشمال على الحدود مع السعودية.

ولم يتسن التحقق من مصادر مستقلة من هذه التقارير.

مفاوضات جنيف

وتتزامن هذه الأحداث مع اجتماع للحكومة اليمنية في العاصمة السعودية الرياض لتحديد مستوى تمثيلها في مشاورات جنيف.

ويترأس الاجتماع الرئيس عبد ربه منصور هادي بحضور نائبه خالد بحاح. وقد استبعدت بعض المصادر مشاركة هادي أو بحاح في الوفد الحكومي الذي سيشارك في محادثات جنيف.

وقد أعلن الحوثيون موافقتهم على المشاركة في محادثات السلام المزمع عقدها في 14 حزيران/ يونيو في جنيف.

وأكد عضو المكتب السياسي لجماعة "أنصار الله" ضيف الله الشامي، لوكالة الصحافة الفرنسية، مشاركة الحوثيين في المحادثات ودعم جهود الأمم المتحدة لإدارة الحوار بين الفرقاء اليمنيين "دون أي شروط".

ويقوم مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد منذ أسابيع برحلات مكوكية بين العاصمة، التي يسيطر عليها الحوثيون، والحكومة المستقرة في الرياض وعواصم إقليمية أخرى لحشد التأييد لمحادثات السلام في جنيف.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG