Accessibility links

إصابة طفلين بذخائر عنقودية في اليمن


قطعة من آلية تفجير صاروخ أستروس للذخائر العنقودية (www.hrw.org)

قطعة من آلية تفجير صاروخ أستروس للذخائر العنقودية (www.hrw.org)

أفادت منظمة هيومن رايتس ووتش الجمعة بأن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن أطلق ذخائر عنقودية برازيلية الصنع أواخر الشهر الماضي على مزرعة في شمال البلاد.

وقالت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان في بيان إن الهجوم الذي وقع في 22 فبراير/شباط أسفر عن إصابة طفلين هما محمد ضيف الله (10 أعوام) وأحمد عبد الخالق (12 عاما).

وأوضحت أن الطفلين كانا يعملان في مزرعة لأقاربهما في قحزة بمنطقة الأُعلبي شمالي محافظة صعدة عندما تعرضت للهجوم.

وأكدت هيومن رايتس ووتش أنها أجرت مقابلات هاتفية مع رجلين كانا شاهدين على الهجوم، مشيرة إلى أن أحدهما أطلعها على "صور التقطها في موقع الهجوم بعد فترة وجيزة، تُظهر بقايا صاروخ عنقودي".

وقال مدير قسم الأسلحة في المنظمة ستيف غوز إن "استمرار التحالف في استخدام الذخائر العنقودية المحظورة على نطاق واسع في اليمن يظهر استخفافا كبيرا بأرواح المدنيين".

وأضاف أن "على السعودية وشركائها في التحالف والبرازيل كبلد منتج، التوقيع فورا على الاتفاقية الدولية لحظر الأسلحة العنقودية التي تحظى بدعم دولي واسع".

المصدر: هيومن رايتس ووتش

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG