Accessibility links

logo-print

تعزيزات أمنية بعد محاولة اقتحام وزارة الدفاع في اليمن


أفراد من الجيش في العاصمة صنعاء

أفراد من الجيش في العاصمة صنعاء

شددت السلطات الأمنية والعسكرية في اليمن تعزيزاتها الخميس حول منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي وحول مبنى وزارة الدفاع وحول البنك المركزي، وذلك إثر محاولة جنود من الحرس الجمهوري يقودهم نجل الرئيس اليمين السابق العميد الركن أحمد علي عبد الله صالح ومعه مسلحين اقتحام وزارة الدفاع احتجاجا على قرارات الرئيس هادي بإجراء تنقلات في قوات الجيش وسحب عدد من ألوية الحرس الجمهوري إلى مناطق عسكرية أخرى.

وتعليقا على هذه الأحداث، قال المحلل العسكري محسن الخصروف إن هذه المحاولات لن تصب في مصلحة النظام السابق ولا الموالين له، وأن محاولة إثبات الوجود في المحصلة النهائية لم تكن لصالح لا علي عبد الله صالح ولا أحمد علي".

وأضاف "أن هذه محاولة محكوم عليها بالفشل بحكم أنها لا تحظى بدعم لا محلي ولا إقليمي ولا دولي ولا عربي، كما أن الرأي الشعبي العام لا يقبل التمرد على قرارات رئيس الجمهورية عبد ربه منصور".

يذكر أن المسلحين العسكريين والمدنيين انسحبوا من محيط وزارة الدفاع بعد ساعات من الحصار وبعد أن جاءت التعزيزات العسكرية.
XS
SM
MD
LG