Accessibility links

اليمن.. بن عمر يواصل مشاوراته والأزمة تراوح مكانها


الممثل الخاص للأمم المتحدة حول اليمن جمال بن عمر

الممثل الخاص للأمم المتحدة حول اليمن جمال بن عمر

فشلت المشاورات التي يجريها مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر مع الأحزاب اليمنية في التوصل لحل للأزمة السياسية في البلاد، التي جاءت إثر استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي والحكومة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر مشارك في الاجتماعات أن الحوثيين يتمسكون بتشكيل مجلس رئاسي كبديل للرئيس، في حين يطالب ممثلو المؤتمر الشعبي العام بزعامة الرئيس السابق علي صالح بالعودة إلى البرلمان للبت في استقالة هادي.

وتوقعت مصادر سياسية أن تكون العودة إلى البرلمان فرصة لترشيح أحمد، نجل صالح لمنصب الرئيس.

وأعلن الجناح المشارك في العملية السياسية من الحراك الجنوبي، من جانبه، انسحابه من المشاورات التي يجريها بن عمر.

ويأتي ذلك فيما يواصل الحوثيون مؤتمرهم مع حلفائهم القبليين وحزب صالح، ملوحين باتخاذ قرارات "حاسمة".

وقد دعا عبد الملك الحوثي الثلاثاء إلى لقاء "تاريخي" الجمعة بين كافة الأحزاب السياسية والاجتماعية والقبلية "لبحث الوضع السياسي والأمني".

لكن حزب المؤتمر الشعبي وحده يشارك في الاجتماع الذي يستمر ثلاثة أيام وسط إجراءات أمنية مشددة.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال المحلل السياسي اليمني ورئيس منظمة أبين لحقوق الإنسان علي النقي إن هناك محاولات تبذل لإقناع الرئيس هادي بالعدول عن استقالته.

وأوضح النقي أن المشاورات تتركز على تطبيق اتفاق السلم والشراكة.

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG