Accessibility links

الرئيس اليمني يدعو إلى الوحدة ويتوقع حلا لقضية الجنوب خلال أيام


الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

عقدت القوى السياسية اليمنية عدة جلسات الثلاثاء في ختام أعمال مؤتمر الحوار الوطني، وذلك بغياب فصائل الحراك الجنوبي المعارض.

وتوقع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في كلمته خلال افتتاح الجلسة الختامية أن يتم التوصل إلى حل للمسألة الخلافية الرئيسية المتبقية وهي عدد الأقاليم في الدولة الاتحادية المقبلة، خلال أيام.

وقال الرئيس اليمني إن العودة إلى الوراء ستكون "كارثة" بحق الشعب اليمني ووحدة وأمن واستقرار البلاد. وأكد أن هذا المؤتمر وضع لحل كل مشاكل اليمن من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه، حسب تعبيره.


وأضاف الرئيس أن اياما معدودة تفصل البلاد عن التوصل لحل عادل لقضية الجنوب في إطار دولة يمنية اتحادية موحدة :


وأكد الرئيس هادي أن قضية الجنوب هي مفتاح الحل لكل مشكلات اليمن. وقال إن "المتاجرين بقضية الجنوب سيجدون أنفسهم خارج التاريخ وعرضة لحساب الشعب اليمني بسبب خروجهم عن الاجماع الوطني"، وذلك بعد أن دعت فصائل الحراك الجنوبي غير المشاركة في الحوار، إلى التظاهر السبت في عدن للتأكيد على رفض ما توصل إليه الحوار الوطني.


وافتتح المؤتمر بحضور المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر الذي شدد على ضرورة مواصلة الحوار بين مختلف الأطراف من أجل التوصل إلى حل لكل المشاكل العالقة.

وهذا فيديو لكلمة جمال بن عمر في المؤتمر نقلها التلفزيون الرسمي اليمني:

XS
SM
MD
LG