Accessibility links

logo-print

واشنطن تدعو صنعاء إلى إنهاء عملية الانتقال الديموقراطي


حفل اختتام الحوار الوطني في اليمن

حفل اختتام الحوار الوطني في اليمن

حثت الولايات المتحدة اليمن على المضي قدما لإنهاء عملية الانتقال الديموقراطي في البلاد عبر إقرار دستور جديد وإقامة دولة فدرالية، كما تمخض عن الحوار الوطني الذي انتهى السبت.

وقالت مساعدة المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف في بيان إن الولايات المتحدة تهنئ الشعب اليمني باختتام حواره الوطني، مشيدة بوصول اليمن إلى مرحلة حاسمة نحو نجاح الانتقال الديموقراطي.

لكن المتحدثة أكدت أن العمل المطلوب لإنجاز الانتقال الديموقراطي لم ينته بعد، خصوصا ما يتعلق بالإصلاح الدستوري والانتخابات الوطنية.

الرئيس اليمني يتعهد بسرعة صياغة دستور جديد (12:32 تغ)

تعهد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، خلال حفل أقيم السبت بمناسبة اختتام الحوار الوطني، بالعمل على صياغة دستور جديد للبلاد وتحويلها إلى دولة اتحادية.

وقال هادي خلال حفل بث وقائعه التلفزيون الرسمي "سنعمل في أقرب وقت على إرسال لجنة للأقاليم التي ستشكل الدولة الاتحادية، وتشكيل لجنة صياغة الدستور".

وأشاد الرئيس اليمني بـ"نجاح" الحوار الوطني الذي أسفر عن اتفاق حول ضرورة إقامة قانون أساسي جديد ودولة فيدرالية، معتبرا أنه يشكل "علامة فارقة في حياة الشعب اليمني".

وفي لقاء مع "راديو سوا"، أوضح نائب رئيس هيئة مؤتمر الحوار الوطني سلطان العطواني أن جلسة السبت كانت احتفالية بمناسبة انتهاء الحوار:


ولفت العطواني إلى أن نتائج المؤتمر حظيت بموافقة جميع المشاركين فيه:


وقد شارك في الحوار الذي انطلق في آذار/مارس 2013 مختلف الفصائل السياسية في اليمن، باستثناء الحراك الجنوبي، وذلك للتفاهم على خريطة طريق للبلاد.

وتدعو الوثيقة النهائية للحوار الوطني إلى إقرار دستور جديد، وتحول اليمن إلى دولة فيدرالية حيث تتمتع الأقاليم بحكم ذاتي.

ويتعين على لجنة الاقاليم اتخاذ قرار حول تشكيل إقليمين كبيرين في الجنوب والشمال، أو ستة أقاليم، أربعة منها في الشمال واثنين في الجنوب، أو اعتماد اقتراحات أخرى.
XS
SM
MD
LG