Accessibility links

logo-print

مليحة الأسعدي: علينا إعادة السلم لليمن


مليحة الأسعدي تتحدث إلى مراسل قناة الحرة

مليحة الأسعدي تتحدث إلى مراسل قناة الحرة

الناشطة في مجال حقوق الإنسان مليحة الأسعدي التي ولدت في مدينة إب، اختارت لنفسها طريقا تحاول من خلاله نشر قيم التسامح والمحبة والسلام في بلدها الذي أنهكته الحرب الدائرة بين القوات اليمنية التابعة للحكومة والمسلحين الحوثيين.

تحاول الأسعدي من خلال مؤسسة "وجوه للإعلام والتنمية" أن تتواصل مع كافة شرائح المجتمع المدني لإقناعهم بضرورة نبذ خطاب الكراهية والعنف والتطرف، والنظر إلى مستقبل بلدهم بأمل يصل بهم إلى سلام وتعايش ينشر الأمن والاستقرار في المجتمع.

ولم تكن مسيرة الأسعدي وزملائها سهلة، فقد تعرضت لعدة مضايقات بسبب نشاطها الداعي إلى السلام ونبذ العنف. لكنها مصممة على أن تكمل مسيرتها في مواجهة التطرف الذي يجتاح بلادها والمنطقة بأكملها.

والأسعدي وجه معروف في الوسط الثقافي اليمني فهي عضوة اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين، وعضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية، وعملت ناشطة في المجال الاجتماعي والسياسي في إطار دعم مؤتمر الحوار الوطني اليمني من خلال ملتقى النساء والشباب.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل قناة "الحرة" في اليمن عبد الكريم الشيباني:

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG