Accessibility links

logo-print

مقتل ستة عسكريين يمنيين بينهم ضابط في المخابرات


نقطة تفتيش أقامها عناصر من القاعدة في اليمن، أرشيف

نقطة تفتيش أقامها عناصر من القاعدة في اليمن، أرشيف

قال مسؤول محلي يمني إن مسلحين يشتبه أنهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة هاجموا نقطة للجيش جنوب شرق صنعاء السبت ما أدى إلى مقتل خمسة جنود وإصابة آخرين.

وأضاف المسؤول رافضا ذكر اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية أن الهجوم استهدف نقطة عسكرية في منطقة رادع، حيث أعلنت وزارة الداخلية مساء الجمعة تعزيز الإجراءات الأمنية إثر معلومات عن تحركات لمسلحي القاعدة.

وفيما قال المسؤول إن عددا من المسلحين لقوا مصرعهم أيضا في الاعتداء، أكدت وزارة الدفاع في موقعها الإلكتروني مقتل اثنين منهم في الاشتباكات.

مقتل ضابط استخبارات

وفي حادث منفصل، أعلن مسؤول في الأجهزة الأمنية أن مسلحين مجهولين يشتبه بأنهم من القاعدة أطلقوا النار على ضابط في استخبارت الجيش في مدينة المكلا الجنوبية فأردوه قتيلا.

وأضاف أن مسلحين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار على العميد علي أحمد عبد الرزاق بينما كان خارج منزله.

يذكر أن القاعدة اغتنمت ضعف السلطات المركزية في اليمن والاحتجاجات ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح في 2011، لتعزيز نفوذها في مناطق عدة من البلاد وخصوصا في الجنوب والشرق.

مظاهرات في الجنوب

في سياق آخر، تظاهر الآلاف في جنوب اليمن بمناسبة ذكرى حرب عام 1994 التي انتهت بقيام القوات الشمالية باجتياح الجنوب منهية بذلك محاولة انفصال هذا الجزء عن البلاد التي توحدت عام 1990.

وردد المتظاهرون الذين تجمعوا في ساحة العرود في ناحية خورمكسر في عدن هتافات مؤيدة للاستقلال ومناهضة للوحدة والحوار، ورفعت لافتة كتب عليها "الوحدة قتلت في 27 أبريل" أحيطت بأعلام اليمن الجنوبي سابقا.
XS
SM
MD
LG