Accessibility links

logo-print

تردي الأمن في تعز يقلق برنامج الغذاء العالمي


الأطفال ضحايا الأزمة في اليمن

الأطفال ضحايا الأزمة في اليمن

أعرب برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة الخميس عن قلقه العميق بسبب حالة الأمن المتردية في مدينة تعز بجنوبي اليمن، حيث أدى عدم إمكانية وصول الإغاثة الإنسانية إلى المدينة إلى ترك عشرات الآلاف من الأشخاص بدون مساعدات غذائية لأكثر من شهر.

وذكر بيان للبرنامج الخميس أن آخر شحنة من المساعدات الغذائية التي يقدمها البرنامج وصلت إلى تعز منذ أكثر من خمسة أسابيع من خلال الشريك المحلي للبرنامج الذي قام بتوزيع المساعدات الغذائية على ما يقرب 240 ألف شخص من المتضررين جراء النزاع. وأشار البيان إلى أن تقريرا صدر في حزيران/يونيو صنف محافظة تعز وتسع محافظات أخرى من محافظات اليمن الـ 22 بأنها تواجه انعدام الأمن الغذائي على مستوى الطوارئ، وهذا التصنيف يسبق المجاعة بدرجة واحدة وفقا لمقياس دولي.

وأضاف أن التدهور الأمني الأخير في المدينة كان له تأثير كبير على الوصول إلى الأغذية والوقود الذي ارتفعت أسعاره بنسبة 500 في المائة وتضاعفت أسعار القمح.

وتمكنت منظمات إغاثة دولية من الوصول إلى مليون شخص في المتوسط من المتضررين في اليمن كل شهر منذ بدء الصراع في نيسان/ أبريل الماضي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG