Accessibility links

اتفاق سياسي قد ينهي أزمة فراغ السلطة في اليمن


نقطة تفتيش للحوثيين

نقطة تفتيش للحوثيين

أفاد سياسيون بأن القوى اليمنية باستثناء التنظيم الناصري، توصلت إلى صيغة اتفاق مبدئي يبقي على البرلمان الذي حله الحوثيون مع تشكيل مجلس رئاسي.

وقال الأمين العام لحزب العدالة والبناء عبد العزيز جباري، إن الاتفاق المبدئي ينص كذلك على توسيع مجلس الشورى ليضم 300 عضو بدلا من 200 حاليا.

وينص الاتفاق أيضا على تشكيل مجلس رئاسي من خمسة أو سبعة أعضاء، بما يضمن تمثيل جميع التوجهات السياسية.

وأوضح الأمين العام للتجمع الوحدوي أحمد كلز، أن مجلس النواب ومجلس الشورى الموسع سيشكلان الحكومة على أن يتم قبول استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي من قبل البرلمان.

وكانت القوى السياسية اليمنية قد استأنفت الاثنين الحوار برعاية الأمم المتحدة للخروج من أزمة فراغ السلطة، وذلك بالرغم من اتخاذ الحوثيين تدابير أحادية لإعادة ترتيب السلطة.

وبعيد بدء المحادثات، أعلن الحزب الناصري انسحابه النهائي من الحوار مؤكدا أن الحوثيين يرفضون سحب "الإعلان الدستوري" الذي فرضوه الجمعة ونص خصوصا على حل البرلمان وتشكيل لجنة أمنية لإدارة البلاد بانتظار تشكيل مجلس رئاسي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG