Accessibility links

'عاصفة الحزم'.. غارات ليلية حول صنعاء وفي جنوب اليمن


مخلفات غارات الطائرات السعودية قرب مطار صنعاء

مخلفات غارات الطائرات السعودية قرب مطار صنعاء

أغارت طائرات حربية تابعة للتحالف بقيادة السعودية مساء الجمعة على مواقع عسكرية حول العاصمة اليمنية وفي مناطق أخرى في جنوب اليمن.

واستهدفت الغارات بطاريات صواريخ في مطار صنعاء ومواقع عسكرية شرق صنعاء وغربها وجنوبها.

وللمرة الثالثة منذ بدء القصف ليلة الثلاثاء الاربعاء تعرض المجمع الرئاسي في صنعاء للقصف.

وأفاد شهود وكالة الصحفة الفرنسية أن طائرات حربية حلقت في أجواء الضالع عاصمة المحافظة التي تحمل الإسم نفسه في جنوب اليمن، وتدخلت المضادات الأرضية لاعتراضها.

كما استخدم الحوثيون الأسلحة المضادة للطيران في صنعاء في محاولة لصد المقاتلات العربية.

آخر تحديث 20:38 تغ

دعا الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح المتحالف مع الميليشيات الحوثية الجمعة إلى وقف العمليات العسكرية واستئناف الحوار بين أطراف النزاع في اليمن.

ودعا صالح في بيان إلى وقف "متزامن" للعمليات العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية من جهة والعمليات العسكرية للمتمردين الحوثيين، من أجل استئناف الحوار برعاية الامم المتحدة في الامارات أو في أي من مقار الأمم المتحدة.

وقال في البيان إنه يدعو إلى "وقف كافة الأعمال العسكرية فورا من قبل التحالف الجديد بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربي ومن يتحالف معهم. وبالتزامن مع ذلك وقف العمليات العسكرية فورا من قبل انصار الله وميليشيات (الرئيس اليمني عبد ربه منصور) هادي وتنظيم القاعدة".

كما دعا إلى "وقف عمليات السيطرة والنهب على مؤسسات الدولة والمعسكرات في عدن ولحج وجميع المحافظات ومن كل الاطراف".

واقترح "العودة الى طاولة الحوار بحسن نية، وبرعاية الامم المتحدة ونقل مقره الى دولة الامارات العربية المتحدة، او في اي مقر من مقرات الامم المتحدة، واستكمال ما تبقى من قضايا لم يتم بعد التوافق عليها".

بريطانيا تدعم السعودية تقنيا

على صعيد آخر، أعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أن بلاده ستقدم مساعدة تقنية إلى السعودية في تدخلها العسكري في اليمن في اطار العلاقات العسكرية الوثيقة بين البلدين.

وأضاف في حديث لصحافيين في واشنطن: "لكننا لن نشارك في عمل عسكري". وأضاف هاموند "إننا ندرب طياري هذه القوات وقسم كبير منهم مزود طائرات بريطانية من طراز تورنادو وتيفون مع ذخائر بريطانية".

العسيري: سلاح الجو الإماراتي يشارك

وميدانيا، أكد المتحدث باسم التحالف العميد أحمد العسيري ان "القوات الجوية الاماراتية (كانت) حاضرة بكثافة" الجمعة مشيرا الى ان العمليات "استمرت باستهداف أسلحة الدفاع الجوي، سواء منظومات صواريخ سام او المدفعية المضادة للطائرات" كما "استمرت باستهداف منصات الصواريخ البالستية".

وعرض العسيري تسجيلات مصورة لضرب اهداف بما في ذلك عملية نفذتها المقاتلات الاماراتية في الساعات ال24 الماضية.

كما جدد العسيري التأكيد بأن قوات التحالف تسيطر بالكامل على المجال الجوي اليمني، وأن الطائرات التي كان يسيطر عليها الحوثيون قد دمرت منذ بداية العملية.

وطالب العسيري اليمنيين ب"الابتعاد عن التجمعات الحوثية والمركبات التي تنقل تموينات عتاد لأن قوات التحالف الذي تقوده بلاده ستهاجمها.

(آخر تحديث 17:49 تغ)

وصل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الجمعة إلى مصر حيث سيشارك في القمة العربية.

وكان في استقبال هادي في مطار شرم الشيخ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وفق لقطات عرضها التلفزيون.

(آخر تحديث 17:17 تغ)

أفادت مصادر أمنية أن مقاتلة تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين نفذت الجمعة غارة جوية استهدفت كتيبة الدفاع الجوي 49 بالقرب من حقل وادي بنا في منطقة صافر النفطية شرق مدينة مأرب في وسط اليمن.

وأشار المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية إلى أن "الكتيبة تحوي منصة إطلاق صواريخ ورادار مراقبة" وقد "أدت الغارة إلى تدميرها بالكامل".

وأوضح المصدر أن "طيران التحالف يستهدف كل الدفاعات الجوية ورادارات المراقبة ليستكمل سيطرته على الأجواء اليمنية".

إلى ذلك، أفاد مصدر طبي لوكالة الصحافة الفرنسية عن مقتل 22 جنديا ومقاتلا حوثيا في غارات استهدفت مناطق عدة في صنعاء فجر الجمعة.

وبحسب المصدر، فان هذه الحصيلة هي للغارات على دار الرئاسة ومعسكر الاستقبال ومعسكر قوات الأمن الخاصة.

تحديث (7:57 تغ)

أكد وزير الخارجية اليمني رياض ياسين الجمعة أن عمليات التحالف العشري ضد الحوثيين ستستمر لأيام فقط وليس أسابيع، وذلك خلال مقابلة مع قناة العربية السعودية.

وفي رد الوزير عن سؤال حول مدة العملية، قال "أعتقد أنها لن تستمر أكثر من أيام وليس أسابيع".

تحديث (14:04 تغ)

أدت الضربات الجوية التي نفذتها مقاتلات التحالف الإقليمي الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن، إلى مقتل 39 مدنيا، حسبما أعلنت وزارة الصحة اليمنية صباح الجمعة.

ويأتي هذا، فيما أفاد شهود عيان بأن مقاتلات التحالف ضربت أهدافا قرب المجمع الرئاسي في العاصمة صنعاء صباح الجمعة.

تحديث (3:57 بتوقيت غرينتش)

واصلت مقاتلات تحالف عسكري تقوده السعودية ضرباتها على مواقع للحوثيين في اليمن مساء الخميس وفجر الجمعة.

واستهدفت الغارات الجديدة قاعدة عسكرية في منطقة الاستقبال عند المدخل الغربي لصنعاء، وقاعدة أخرى شمال المدينة تستخدمها وحدات الجيش اليمني، موالية لأحمد علي صالح، نجل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وفي جنوب البلاد، قصفت مقاتلات التحالف قاعدة العند العسكرية التي استولى عليها الحوثيون الأربعاء، وقاعدة الطارق قرب تعز، وقاعدة ثالثة لوحدة من القوات الخاصة موالية للحوثيين في قعطبة.

وفي صعدة شمالا، ضربت مقاتلات التحالف مطار صعدة المدني ومخازن تابعة للحوثيين في المحافظة.

نتائج العملية
وقال المتحدث الرسمي باسم غرفة عمليات "عاصفة الحزم" العميد أحمد عسيري، إن المرحلة الأولى من العملية التي بدأت فجر الخميس، حققت أهدافها.

وأوضح في مؤتمر صحافي عقده الخميس، بأن الموجة الأولى من الضربات دمرت منصات الصواريخ المضادة للطائرات ومراكز الاتصال التابعة للحوثيين، والمدرجات الرئيسية لقاعدة الديلمي الجوية ، ومواقع استراتيجية أخرى.

ولم يستبعد عسيري تدخل قوات برية في اليمن إذا استدعى الأمر، مشيرا إلى أن التحالف سيمنع وصول أي إمدادات للحوثيين، وأن السعودية لن تسمح لهم بالاقتراب من الحدود مع المملكة.

وشدد على أن الهدف من العملية هو مساعدة الشعب اليمني على التخلص من الحوثيين الذين "أصبحوا يهددون مصالح اليمنيين ودول الجوار ولتمكين الشرعية المتمثلة في الرئيس والحكومة من إعادة السيطرة على مقاليد الدولة.

وندد زعيم أنصار الله الحوثيين عبد الملك الحوثي في المقابل، بما وصفه بأنه عدوان على الشعب اليمني وأرضه.

وهذا تقرير لقناة "الحرة" يلخص اليوم الأول للعمليات العسكرية ضد الحوثيين وردود الفعل المحلية بشأنها:

وكانت القوات السعودية قد بدأت فجر الخميس عملية عسكرية ضد مواقع الحوثيين في اليمن، وذلك بعد أن ناشدت الحكومة اليمنية، دول الخليج والمجتمع الدولي التدخل لوقف "العدوان الحوثي". وأعلنت الرياض في وقت لاحق، أن تسع دول عربية وباكستان أعلنت رغبتها في المشاركة في العملية العسكرية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG