Accessibility links

logo-print

الحوثيون يفجرون جسورا لإعاقة تقدم قوات هادي في تعز


قوات موالية لهادي في تعز

قوات موالية لهادي في تعز

فجر المسلحون الحوثيون جسورا في محافظة تعز بجنوب غرب اليمن، لإعاقة تقدم القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية.

وقالت مصادر عسكرية الثلاثاء إن الحوثيين دمروا عددا من الجسور المؤدية إلى مدينة الراهدة، ثاني كبرى مدن المحافظة للحد من تقدم القوات الموالية للحكومة إليها. وكانت تلك القوات قد بدأت هجوما واسعا في 16 تشرين الثاني/نوفمبر، لإخراج الحوثيين والوحدات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، من تعز.

وخسرت القوات الموالية للحكومة عدة مواقع على المحور باتجاه الراهدة، إلا أنها تمكنت من استعادتها صباح الثلاثاء بعد وصول تعزيزات، لتصبح على بعد نحو 12 كيلومترا من المدينة.

وأشارت مصادر عسكرية إلى أن القوات الحكومية تتقدم بوتيرة بطيئة بسبب الكمية الكبيرة من الألغام المضادة للدروع والأفراد التي زرعها الحوثيون في تعز. وتسعى قوات هادي إلى فك حصار الحوثيين لمدينة تعز، وطردهم من المناطق التي يسيطرون عليها في بقية أرجاء المحافظة.

هادي في لحج

وفي سياق متصل، أفاد مصدر في الرئاسة اليمنية، بأن الرئيس هادي زار الثلاثاء قاعدة العند الجوية في محافظة لحج، والتي يتم منها الإشراف على قيادة العملية العسكرية ضد الحوثيين في تعز.

وأوضح المصدر أن الزيارة تهدف إلى الاطلاع على التجهيزات العسكرية في القاعدة وحجم الاستعدادات العسكرية لاستعادة تعز.

وكان هادي قد عاد إلى عدن في 18 تشرين الثاني/نوفمبر من مقر إقامته في الرياض.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG